مجرم حرب .. وفاة "علي حيدر" مؤسس "القوات الخاصة" بعهد "حافظ الأسد" ● أخبار سورية

مجرم حرب .. وفاة "علي حيدر" مؤسس "القوات الخاصة" بعهد "حافظ الأسد"

نعت صفحات موالية لنظام الأسد اليوم الجمعة، 5 آب/ أغسطس اللواء المتقاعد "علي حيدر"، عن عمر ناهز 90 عاماً، ويعد اللواء أحد أبرز أركان حكم عائلة الأسد خلال فترة تسلط "حافظ الأسد"، على البلاد قبل أن يورث الحكم في العام 2000 للقاصر الإرهابي "بشار الأسد".

وتشير تقارير إلى أن اللواء شارك في ارتكب مجازر كثيرة في حماة وجسر الشغور ولبنان، وينحدر من قرية "حلة عارا"، التابعة لمدينة جبلة بريف محافظة اللاذقية، وسبق أن ظهر بعد التقاعد إلى جانب شخصيات من نظام الأسد.

وكان "علي حيدر"، أعفي من منصبه عام 1994 لتقدمه في السن وعين بدلاً عنه اللواء "علي حبيب"، وقتذاك، ورغم ذلك لم تخف سطوة نفوذه كثيرا مع التقاعد حيث لديه أقارب يشغلون مناصب حساسة، في حين قتل ابنه العميد الركن في جيش النظام "عماد علي حيدر"، في معلولا بريف دمشق، عام 2014.

هذا ويعرف "حيدر"، باسم "الأب الروحي للقوات الخاصة"، حيث يعد من المؤسسين لها وشغل منصب قيادة القوات لمدة 26 عاما ويعتبر من أكثر المقربين للمجرم "حافظ الأسد"، وكان أحد أعضاء دائرته الداخلية وفق موسوعة ويكيبيديا الرقمية، ويحمل سجله عدد كبير من الجرائم.

ويذكر أن عدة شخصيات قيادية في نظام الأسد لقيت مصرعها خلال الأشهر الماضية، وأبرز لك الشخصيات "محمد البخيتان" أحد أهم داعمي الأسد وجرائمه بحق الشعب السوري، في مارس الماضي، وكذلك اللواء "ذو الهمة شاليش"، أحد أبرز رجال المخابرات المقربين من الإرهابي "بشار الأسد"، ومن قبله والده المجرم "حافظ الأسد"، ويرتبط ذكره بعدد من الجرائم والانتهاكات، وأعلن وفاته في أيار الفائت.