"مدير الأمن العام" يكشف عن عدد اللاجئين السوريين في لبنان ● أخبار سورية

"مدير الأمن العام" يكشف عن عدد اللاجئين السوريين في لبنان

أعلن "اللواء عباس إبراهيم" المدير العام للأمن العام في لبنان، عن وجود 2 مليون و80 ألف لاجئ سوري في لبنان، كما قال إن 42% من مجموع السجناء من الجنسية السورية، معتبراً أن "عودة السوريين إلى أرضهم واجب علينا يجب أن نؤديه ولم نلق من الجانب السوري إلا كل ترحيب وجدية".

ولفت اللواء إبراهيم، في مؤتمر صحافي حول اعادة النازحين السوريين، إلى أن "هذا الملف له آثار سلبية اقتصادية أمنية واجتماعية ولذا يجب معالجته"، وشدد على أن "لبنان يرفض طريقة تعاطي بعض المنظمات معه في هذا الملف".

وقال إن "هناك 17 مركزا للعودة الطوعية في لبنان، ويوجد مليونان و80 ألف سوري على الأراضي اللبنانية، وقد تم تسجيل 2454 اسما للعودة الطوعية، تمت الموافقة على 1700 اسم".

وأضاف أن "الراغبين بالسفر بلغ عددهم "751 اسما، وتبين أن 510 أسماء بحقهم إجراءات أمنية وقضائية، و227 بحقهم خدمة علم، بالإضافة إلى 17 اسما تمت الموافقة على عودتهم على أن يقوموا بمراجعة الجهة المختصة في سوريا".

وأشار إبراهيم إلى أن "540 ألف سوري تم إعادتهم إلى سوريا ضمن إطار العودة الطوعية، وسنكمل في الخطة كما تم وضعها ولن نخضع لأي ضغوطات"، جازما "أننا لن نجبر أي نازح سوري على العودة إلي سوريا ونحن سنقوم بما نقوم به لتخفيف العبء عن الشعب اللبناني".

وسبق أن اعتبر موقع "المدن"، أن إعلان وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عصام شرف الدين، إعادة ستة آلاف لاجئ سوري من لبنان إلى بلادهم الأسبوع المقبل، يندرج في إطار صراعه مع وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار.

ونقل الموقع استنكار حجار، إعلان مواعيد وأعداد السوريين العائدين إلى بلادهم من قبل شرف الدين، وقال إن "الملف راهناً بيد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم الذي كلفه رسمياً رئيس الحكومة بذلك. ونقطة الانطلاق وساعة الصفر بيده، وسبق أن أعلن أنه أرسل لوائح بأسماء طالبي العودة الطوعية، وينتظر أجوبة السلطات السورية".