مع تسجيل عشرات الحالات المشتبه بإصابتها .. ارتفاع حصيلة "الكوليرا" شمال سوريا ● أخبار سورية

مع تسجيل عشرات الحالات المشتبه بإصابتها .. ارتفاع حصيلة "الكوليرا" شمال سوريا

سجلت الجهات الصحية في الشمال السوري، اليوم الأحد 25 كانون الأول/ ديسمبر، 411 حالة اشتباه بالإصابة بوباء "الكوليرا"، فيما أكدت تسجيل إصابة جديدة واحدة رفعت العدد الإجمالي للحالات المثبتة إلى 527 حالة في مناطق شمال غربي سوريا.

ورفعت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة"، حصيلة الحالات المشتبه بإصابتها في مناطق شمال غربي سوريا إلى 28 ألف و811 حالة، أما الوفيات توقفت عند 17 حالة مع عدم تسجيل حالات جديدة خلال الفترة الماضية.

في حين سجلت مناطق عملية "نبع السلام"، التي تضم مدينتي رأس العين وتل أبيض، 40 حالة مشتبه بإصابتها بمرض الكوليرا، ما يرفع العدد الإجمالي للحالات المشتبه بها إلى 2097 حالة، وتوقفت حصيلة الإصابات عند 42 مع تسجيل حالتي وفاة في المنطقة.

وأكد "الدفاع المدني السوري" في بيان له على أهمية نشر التوعية والمفاهيم الصحية السليمة بالحد من انتشار مرض الكوليرا المتفشي في مناطق شمال غربي سوريا، ولفت إلى أن مساعدة نشر التوعية في مكافحة انتشار الكوليرا.

وشددت "الخوذ البيضاء" على ترسيخ هذه المفاهيم تواصل فرقنا حملات التوعية للمدنيين حول مرض الكوليرا، للتعريف به، وطرق الوقاية منه والتصرف في حال ظهور أعراض الإصابة، خاصةً الأطفال وكبار السن.

ويأتي ذلك في ظل التأكيد على تزداد الاحتياجات الإنسانية في سوريا مع بداية فصل الشتاء، في ظل ضعف البنى التحتية، وغياب مقومات الحياة خاصةً في المخيمات، وتهديد الكوليرا حياة السكان وعودة انتشار  كوفيد 19، واستمرار هجمات نظام الأسد وروسيا القاتلة.

هذا لم تسجل مناطق شمال وشرق سوريا، إصابات جديدة وبذلك بقي العدد الإجمالي للحالات المثبتة عند 172، وتوقفت حصيلة الوفيات عند 30 حالة، كما أن صحة النظام لم تكشف عن إصابات جديدة وحسب آخر تحديث فإن العدد الكلي للإصابات بلغ 1,627 إصابة و49 حالة وفاة.

وتجدر الإشارة إلى أن تداول الحصائل الرسمية يأتي وسط تقديرات بأن الأرقام أعلى من ذلك بكثير وتسجل مناطق شمال وشرق سوريا عدد كبير للحالات المشتبه بإصابتها بالإصابة بالوباء، دون أن تطرق بيانات واحصائيات وزارة الصحة التابعة للنظام أي معلومات حول عدد الحالات المشتبه بإصابتها في مناطق سيطرة النظام والمؤكد أنها بالآلاف.