مع تفشي "الكوليرا".. "الخوذ البيضاء" تواصل جهودها للحد من انتشار الوباء ● أخبار سورية

مع تفشي "الكوليرا".. "الخوذ البيضاء" تواصل جهودها للحد من انتشار الوباء

أعلنت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء) اليوم السبت 15 تشرين الأول/ أكتوبر، عن مواصلة جهودها للحد من انتشار مرض الكوليرا في مناطق شمال غرب سوريا، مع ارتفاع عدد الإصابات بالمرض في المنطقة.

وذكرت "الخوذ البيضاء"، أن عدد الحالات المثبتة ارتفع إلى 119 حالة بحسب الجهات الطبية، وشددت على أن فرق المنظومة "تواصل جهودها في نقل المصابين والمشتبه بإصابتهم إلى المراكز الصحية المختصة والمشافي".

يُضاف لهذه الجهود المبذولة من قبل الدفاع المدني، نظم الأخير حملات توعية مستمرة، وكثف جهود التعافي المبكر وخدمات الإصحاح  للحد من انتشار المرض، ولفتت المنظمة الإنسانية إلى أن التفشي المتسارع للمرض يهدد حياة السكان وخاصة في مخيمات المهجرين بسبب ضعف البنية التحتية.

وذلك بالإضافة لإنهاك القطاع الطبي وفقدان مقومات الحياة، والظروف الصحية السيئة التي تعيشها المخيمات وتجعل منها بيئة خصبة لانتشار المرض كالحمامات المشتركة ونقص إمدادات المياه النظيفة وغياب شبكات الصرف الصحي.

هذا وارتفعت حصيلة الإصابات المسجلة بمرض الكوليرا في سوريا، حيث بلغت الحصيلة الإجمالية المعلنة من قبل السلطات الصحية المحلية 68 حالة وفاة مع تسجيل آلاف الحالات المشتبه بإصابتها مؤخرا.

ويأتي ذلك وسط تحذيرات طبية من تزايد أعداد الإصابات بالكوليرا الناجمة عن المياه الملوثة في نهر الفرات شمال شرق سوريا، مع وفاة ما لا يقل عن 68 شخصا توفوا بسبب هذا الوباء في عموم البلاد، في حين أُبلغ عن آلاف الحالات المشتبه بإصابتها في جميع أنحاء البلاد منذ 19 سبتمبر/أيلول الماضي.