لتجنيدهم إجبارياً.. ميليشيا "قسد" تعتقل العشرات من الشبان بمناطق سيطرتها ● أخبار سورية

لتجنيدهم إجبارياً.. ميليشيا "قسد" تعتقل العشرات من الشبان بمناطق سيطرتها

صعدت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، خلال الأيام القليلة الماضية، من حملات الاعتقال التي طالت عشرات الشبان في مناطق سيطرتها شمال شرقي سوريا، في سياق حملات التجنيد الإجبارية التي تطالهم بين الحين والآخر بشكل تعسفي.

وقالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، إن قوات سوريا الديمقراطية، قامت باعتقال 20 مدنياً لدى مرورهم على نقاط تفتيش عدة تابعة لها في مدينة الحسكة، في 20-7-2022، بهدف التجنيد القسري، واقتادتهم إلى أحد مراكز التجنيد التابعة لها في محافظة الحسكة.

ولفتت الشبكة إلى أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويهم بذلك، وتمّ مُصادرة هواتفهم ومنعهم من التواصل مع ذويهم، معبرة عن خشيتها من أن يُزجّ بهم في الأعمال العسكرية المباشرة وغير المباشرة.

وطالبت الشبكة، بتعويض الضحايا وذويهم مادياً ومعنوياً، وإيقاف كافة عمليات الاحتجاز التعسفية، والكشف عن مصير الآلاف من المُختفين قسرياً من قبل قوات سوريا الديمقراطية، والتي تهدف إلى نشر الرعب بين أبناء المجتمع، وابتزاز الأهالي، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.


في السياق، قالت "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، المحلية، إنها وثقت اعتقال عشرات الشبان في كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بالحسكة والقامشلي ودير الزور والرقة ، بهدف سوقهم لمعسكرات التجنيد الإجباري ، وزجهم في معارك مع الجيش التركي والوطني .

ولفتت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية فرضت التجنيد الاجباري منذ عدة سنوات في مناطق سيطرتها ، وأجبرت الكثير منهم على الهجرة وترك عوائلهم خوفاً من سوقهم إلى معسكرات التجنيد وزجهم في معارك مع داعش وجيش التركي والوطني .

وأكدت "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، أن قوات سوريا الديمقراطية مستمرة بخرق القوانين الدولية وانتهاكها وتطالب قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وأيضاً روسيا والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي التدخل ووضع حد للانتهاكات التي يتوم به قسد ضد المدنيين في مناطقها.