بينهم قيادي وعقيد .. "شام" ترصد مصرع عسكريين من قوات الأسد في درعا والبادية ● أخبار سورية

بينهم قيادي وعقيد .. "شام" ترصد مصرع عسكريين من قوات الأسد في درعا والبادية

رصدت شبكة شام الإخبارية مصرع ما لا يقل عن 6 عسكريين برتب عسكرية متفاوتة بينهم قيادي في صفوف ميليشيات النظام، توزعوا على عدة مناطق في درعا وطرطوس والبادية السوريّة، كما لقي العقيد "أحمد جلودي"، مصرعه بظروف غير معلنة.

وكذلك نعت صفحات إخبارية موالية لنظام الأسد "أحمد فيصل الصالح"، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين على نقطة عسكرية قالت إنها مشتركة بين جيش النظام وما يسمى بـ"القوات الرديفة"، على طريق "جبا - أم باطنة" بريف محافظة درعا الأوسط جنوبي سوريا.

وذكرت مصادر أن "الصالح"، هو قيادي في صفوف حيث يتزعم مجموعة محلية تابعة لميليشيا حزب الله الإرهابي في المنطقة، وسبق أن تعرض العام الماضي لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة، وأكدت أن الهجوم الأخير أدى إلى مقتله وإصابة مرافقه "محمد العر" بجروح بليغة.

في حين قتل ضابط برتبة "ملازم شرف"، يدعى "فراس أحمد نصر"، وينحدر من بلدة الصفصافة محافظة طرطوس، وسط معلومات عن مصرعه في البادية السورية، جراء انفجار أدى إلى مقتل وجرح عدد من قوات النظام شرقي سوريا.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن العسكري "إبراهيم كنعان"، المنحدر من منطقة تلكلخ بريف حمص الغربي، توفي  إثر حادث سير على مفرق ام حوش، بريف طرطوس، وفي درعا قتل عنصر من قوات النظام يدعى "صالح الوسمي"، وآخر و"صبحي العواد"، حسب المصادر ذاتها.

وتجدر الإشارة إلى أن ميليشيات النظام تتكبد قتلى وجرحى بينهم ضباط وقادة عسكريين بشكل متكرر، وتتوزع أبرزها على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، علاوة على الهجمات والانفجارات التي تطال مواقع وأرتال عسكرية في عموم البادية السورية.