بوزان: المناطق الكردية تواجه عملية تهجير ممنهجة ينفذها "ب ي د" على الأرض ● أخبار سورية

بوزان: المناطق الكردية تواجه عملية تهجير ممنهجة ينفذها "ب ي د" على الأرض

أكد "عدنان بوزان"، القيادي في حزب يكيتي الكردستاني - سوريا، أن ما يجري من عمليات تهجير في المناطق الكردية السورية هي سياسة ممنهجة تهدف إلى تغيير ديمغرافية غربي، لافتاً إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي PYD حوّل المنطقة إلى معسكر له لتجنيد الشباب قسرياً.

ودعا السياسي الكردي، التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية إلى وضع حلول سريعة لوقف نزيف الهجرة، وتحسين ظروف المنطقة، وقال لموقع "باسنيوز"، إن "ما يجري حاليا في المناطق الكردية هي عملية تهجير ممنهجة تنفذها إدارة PYD على الأرض".

وأضاف أن "الحزب يقوم بتضييق الخناق على الشباب الكرد من خلال منع التعليم الرسمي المعترف به وتجنيدهم قسريا، ما يضطرهم إلى ترك المنطقة والالتجاء إلى أماكن أخرى".

ولفت بوزان إلى أن "PYD يتفنن بإذلال الناس من خلال قطع المحروقات مثل البنزين والمازوت والغاز، وفرض الضرائب والإتاوات عليهم، وفي ظل فقدان معظم الخدمات الرئيسية، يجبر المواطن على أن يترك المنطقة ويلجأ إلى أي مكان آخر".

وذكر أن "حواجز النظام السوري تقدم كل التسهيلات للشبان الكرد مقابل مبالغ مالية (نحو 200 دولار) للخروج من المنطقة، والوصول إلى لبنان"، وبين أن "PYD حوّل المنطقة إلى معسكر كبير بهدف تجنيد الشباب قسريا وزجهم في معارك خارج المدن الكردية، إضافة إلى تجنيد القصر وعدم توفر فرص العمل وانتشار البطالة وانهيار الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، يجعل المواطن أن يفكر ألف مرة بالهجرة".

وأوضح أن "نسبة كبيرة من المواطنين يعرضون ممتلكاتهم للبيع في كوباني لترك المنطقة بعد أن فقدوا أملهم بالوضع الحالي بسبب سياسات PYD الخاطئة، ما سيؤدي إلى عملية تغيير ديموغرافي"، داعياً "التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية إلى وضع حلول سريعة لوقف نزيف الهجرة، وتحسين ظروف المنطقة، والضغط على PYD لوقف سياساته الخاطئة في المنطقة".