بتهمة التعدي على "الأسايش" .. "الإدارة الذاتية" توقف عمل مقدم برنامج إعلامي بالحسكة ● أخبار سورية

بتهمة التعدي على "الأسايش" .. "الإدارة الذاتية" توقف عمل مقدم برنامج إعلامي بالحسكة

أصدرت ما يسمى بـ"الإدارة الذاتية"، المظلة السياسية والمدنية لميليشيات "قسد"، اليوم الأربعاء 13 تمّوز/ يوليو، قراراً يقضي بتعليق عمل مقدم برنامج إعلامي في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وذلك بتوجيهات من قوات الأمن الداخلي الكردية "الأسايش".

ونشرت صفحة الإدارة بياناً رسيماً يقضي بتعليق عمل الإعلامي "هوكر مجيد"، في المجال الصحفي حتى إشعار آخر، يُضاف إلى ذلك "سحب كافة المهمات والبطاقات الإعلامية الممنوحة له من قبل دائرة الإعلام في شمال وشرق سوريا"، وفق نص البيان.

و أرجعت قرارها إلى الكتاب الموجه من قبل "قوى الأمن الداخلي"، حول قيام "مجيد" الذي يعمل كمقدم برامج محلي في منصة يوتيوب، بـ "التعدي على قوى الأمن بشكل لفظي إضافة لدخوله إحدى مراكزها ومعه اشخاص لا علاقة لهم بالموضوع ورفضه التعاون والاعتذار بعد محاولات إقناعه بذلك"، حسب تعبيرها.

وأشارت إلى أن المادة 5 من اللائحة التنفيذية الخاصة بقانون الإعلام بمناطق سيطرة "قسد"، تتيح "إيقاف أي مؤسسة إعلامية أو إعلامي عن العمل في حال التعدي على قيم ومقدسات الشعب والمؤسسات في شمال شرق سوريا الشهداء الشعب بكافة مكوناته، القوات العسكرية، والإدارة الذاتية"، حسب نص المادة.

وكانت ذكرت "منظمة مراسلون بلا حدود"، في تقرير لها جاء تحت عنوان "القوات الكردية تتمادى في اعتقال الصحفيين"، أن "قسد"، اعتقلت 3 صحفيين في مناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا، وأصدرت إدانة لهذه الانتهاكات المتزايدة.

بالمقابل نفت "قسد"، مسؤوليتها عن اعتقال قواتها لـ 3 صحفيين وأشارت إلى دور "قوى الأمن الداخلي (الأسايش) ومؤسسات قضائية تابعة للإدارة الذاتية في عمليات ملاحقة الأفراد قانونياً، حسب وصفها.

هذا وتفرض "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) معايير قاسية على وسائل الإعلام التي تعمل في مناطقه شمال شرقي سوريا، إضافة إلى أنه يمنع الكثير من هذه الوسائل من العمل، واعتقال عدد من العاملين في المجال.