بعد رفض تعيين قائدا جديدا للفصيل .. التحالف الدولي يطوّق مواقع "مغاوير الثورة" في التنف ● أخبار سورية

بعد رفض تعيين قائدا جديدا للفصيل .. التحالف الدولي يطوّق مواقع "مغاوير الثورة" في التنف

قامت قوات التحالف الدولي بتطويق مواقع جيش "مغاوير الثورة" المتمركز في منطقة التنف الحدودية مع العراق والأردن،  مع مطالبة عناصر الجيش بتسليم أسلحتهم ومغادرة القاعدة مترجلين.

وقال ناشطون إن هذه الخطوة جاءت بالتزامن مع تحليق طائرات تابعة للتحالف الدولي في سماء المنطقة.

وذكرت مصادر أن اليوم شهد انعقاد اجتماع بين ضباط المجلس العسكري التابع لجيش مغاوير الثورة، وضباط من التحالف الدولي ضمن القاعدة، للتباحث حول قرار التحالف بتعيين "فريد القاسم" قائدا للجيش.

ورجحت مصادر أن تطويق المواقع يهدف للقبول بتعيين القائد الجديد او خروج العناصر الرافضين من المنطقة بعد تسليم السلاح.

وكان المجلس العسكري في "جيش مغاوير الثورة" أعلن اليوم في بيان رفضه إقالة العميد مهند الطلاع من قيادة المجلس وتعيين النقيب "فريد القاسم" مكانه.

وكان التحالف الدولي قد عيّن النقيب "فريد القاسم" قائدا لمنطقة التنف ضمن منطقة 55 كم الخاضعة لسيطرة التحالف الدولي، والتي تضم التنف ومخيم الركبان، وأكد أن قوة المهام المشتركة ترحب بالقائد الجديد، وأنها ستبقى ملتزمة بالحملة المشتركة ضد داعش وتعزيز السلام والاستقرار الإقليمي.

وذكر موقع "البادية 24" أنه يعرف عن "القاسم" مشاركته بمحاربة تنظيم داعش ضمن البادية السورية خلال الفترة الممتدة ما بين عام 2016 و 2018 ضمن منطقة البادية السورية والمثلث الحدودي مع العراق والأردن.