"ب ي د" يسرق النفط ويضخ المليارات لحساب "ب ك ك" والأكراد يواجهون "الجوع والعطش" ● أخبار سورية

"ب ي د" يسرق النفط ويضخ المليارات لحساب "ب ك ك" والأكراد يواجهون "الجوع والعطش"

قال الكاتب الكردي "صبري رسول"، إن حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، ذراع حزب العمال الكردستاني PKK في سوريا، يسرق النفط السوري ويضخ المليارات في حسابات قنديل (حيث معقل PKK) في إيران وأوروبا وتركيا.

ولفت إلى أن الشعب الكردي يلفظ أنفاسه الأخيرة من الجوع والعطش، مؤكداً أن الحزب يريد تسليم كلّ شيء للنظام، لكن الأخير يرفض إلا بشروطه في التسليم والاستسلام، وفق ماذكر على صفحته على موقع "فيسبوك".

وأضاف أن "التضحيات الجسام (أكثر من 15 ألف شهيد، وأكثر من 25 ألفاً من المصابين) كانت للمتاجرة بالدّم الكردي، ولا يرى المرء شيئاً ملموساً على الأرض، كان يُباع النفط من خلال سماسرة محددين للنظام وللفصائل الموالية لتركيا، وحتى لداعش، والفقراء يجترون أحزانهم وجوعهم".

وأشار إلى أن "الكردي يبحثّ عن منفذٍ ليفرّ بجلده، والآن يريد القائمون على دفّة الإدارة الذاتية تسليم كلّ شيء للنظام، لكن الأخير يرفض إلا بشروطه في التسليم والاستسلام"، وختم بالتأكيد على أن "اللّصوص لا يبنون الدول، لم يشهد التاريخ أنّ هناك دولة بناها اللّصوص، إنّهم يدمّرون ما هو قائم، لذلك التّفاوض مع اللّصوص سيكون وفق مصلحتهم في النهب، وإلا فلن يريدون شركاء معهم".

وتسيطر "قوات سوريا الديمقراطية"، المدعومة من التحالف الدولي على مناطق الثروة النفطية شمال شرق سوريا، وتتهم واشنطن بالتركيز في جعل تلك المناطق خاضعة لنفوذها بشكل رئيس لما فيها من ثروات نفطية كبيرة، في وقت توجه روسيا بشكل مستمر اتهامات لواشنطن بسرقة النفط السوري.