"استجابة سوريا" يوجه مناشدة لتأمين الدعم لـ "مراكز غسيل الكلى" شمال غرب سوريا
"استجابة سوريا" يوجه مناشدة لتأمين الدعم لـ "مراكز غسيل الكلى" شمال غرب سوريا
● أخبار سورية ١٩ يناير ٢٠٢٣

"استجابة سوريا" يوجه مناشدة لتأمين الدعم لـ "مراكز غسيل الكلى" شمال غرب سوريا

حذر فريق "منسقو استجابة سوريا"، كافة الجهات من العواقب الكارثية المترتبة عن إيقاف الدعم المقدم عن المراكز العلاجية المختصة بغسيل الكلي في مناطق شمال غرب سوريا، والتي تعاني من توقف الدعم عن العديد منها خلال الفترة السابقة.

وتحدث الفريق عن لجوء المدنيين إلى الاعتماد على شراء المواد على حسابهم الشخصي لضمان استمرار العلاج، بشكل يزيد من أعباء المدنيين والمرضى بشكل خاص، إضافة إلى تنقل المرضى من منطقة إلى اخرى بحثاً عن مراكز لاستقبال المرضى وفي كثير من الحالات لا يستطيع المريض إجراء العلاج بسبب إغلاق بعض المراكز. 

ونبه الفريق من توقف الدعم عن المنشآت المذكورة، وخاصةً مع ازدياد الضغوط على المنشآت الاخرى وعدم قدرتها على تقديم الخدمات لكافة الحالات في المنطقة، مطالباً جميع الجهات المانحة للقطاع الطبي في الشمال السوري بعودة الدعم المقدم وفي مقدمتهم منظمة الصحة العالمية WHO ،وخاصةً في ظل الضعف الكبير للاستجابة الإنسانية ضمن القطاع الطبي والتي لم تتجاوز 33% خلال العام الماضي. 

وذكر الفريق بأهم المعطيات الحالية عن تلك المراكز، حيث أن عدد أجهزة غسيل الكلى ضمن المراكز الموجودة في إدلب : 88 جهاز، ويبلغ عدد المرضى المحتاجين للجلسات: قرابة 600 مريض. 

ويبلغ عدد الجلسات المطلوبة لكافة المراكز مع الجلسات الإسعافية لاتقل عن 5000 جلسة، وتقدر نسبة العجز في توفير المواد للمراكز أكثر من 30 % من الاحتياج الشهري تقريباً، مع عدم توفر عدد من المستلزمات الأساسية ضمن المراكز. 

وقدم الفريق معلومات عن المراكز العاملة في المحافظة، فالمركز الأول غير مدعوم منذ أكثر من عام كامل، اما المركز الثاني لا يوجد به كلف تشغيلية لتشغيل المركز، والمركز الثالث والرابع لم يتبقى مستلزمات، ويلجأ المركزين إلى الحصول على مستلزمات من مراكز اخرى لضمان الاستمرار، أما المركز الخامس لايوجد طاقة استيعابية لاستقبال أي مريض جديد، في حين بقية المراكز تعمل بالحد الأدنى.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ