أسعار الفروج تسجل أرقام قياسية .. تموين النظام تصدر تسعيرة جديدة ووعود بتوفير الأعلاف ● أخبار سورية

أسعار الفروج تسجل أرقام قياسية .. تموين النظام تصدر تسعيرة جديدة ووعود بتوفير الأعلاف

سجّلت أسعار الفروج مستويات قياسية حيث تفوقت على اللحوم الحمراء، وعلق وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام "عمرو سالم"، على ذلك بمزاعم وضع تسعيرة نظامية بناء على التكلفة الحقيقية للإنتاج، علاوة على وعود خلبية
بتوفير الأعلاف لقطاع الدواجن.

وزعمت وزارة التجارة الداخلية بتوفير الذرة العلفية وكسبة الصويا في الأسواق بأسعار مخفضة خلال مدة قصيرة لن تتجاوز أسبوعين وذلك بهدف المحافظة على مهنة تربية الدواجن وخفض أسعار الفروج في الأسواق.

وحسب وزير التموين "سالم"، فإن الوزارة ستنفذ هذا الوعد خلال الفترة المحددة وفقا لما صدر من مخرجات اجتماعه عن كبار مربي الدواجن في مبنى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد، وسط مزاعم مناقشة المشكلات التي تواجه المربين.

وزعم مدير عام مؤسسة الأعلاف "عبد الكريم شباط"، بأن المؤسسة وزعت 232 ألف طن من المواد العلفية خلال هذا العام بقيمه قدرها نحو 230 مليار ليرة سورية، وتم توزيع هذه الكميه بسعر أقل من سعر السوق بحدود 25 إلى 30 بالمائة، واعتبره من أشكال الدعم للمربين بطريقة غير مباشرة مقداره بحدود 70 مليارا من خلال البيع بسعر أقل، حسب كلامه.

ولفتت جريدة تابعة لإعلام النظام إلى أن الارتفاع الواضح لمنتجات الدواجن انعكس على أسعار السندويش والفروج بنسب زيادة كبيرة جداً من دون أي التزام بالأسعار الرسمية والنشرات التموينية الموضوعة، حتى سجلت بعض المحال أسعاراً وصل فيها مبيع فروج المشوي والبروستد إلى أكثر من 31 ألف ليرة لكل منهما، ووصل سعر سندويشة الشاورما إلى نحو 6 آلاف ليرة سورية.

وأصدرت مديرية التموين بدمشق نشرة جديدة للأسعار، حددت بموجبه سعر مبيع الفروج الحي بـ 9500 ليرة، وكيلو الشرحات بـ23 ألف ليرة والسودة بـ 14500 ليرة، والدبوس بـ 12500 ليرة، ومبيع صحن البيض بـ13 ألف ليرة، والفروج المشوي بـ30 ألف ليرة، والبروستد بـ31 ألف ليرة، والمسّحب بـ31500 ليرة، وسندويشة الشاورما 100غ بـ 5200 ليرة سورية.

وحسب عضو الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمنتزهات في دمشق ،"أسامة قتابي"، فإن أسعار السندويش والفروج ووجبات المطاعم ارتفعت خلال الأيام القليلة الماضية بنسبة وصلت لـ50 بالمئة، مع تبرير البعض من المحال أن سبب رفعهم للأسعار أن نشرات الأسعار الموضوعة غير منصفة لهم، ولا تنسجم مع التكاليف الكبيرة التي يتكبدونها.

وذكر مصدر في وزارة السياحة التابعة لنظام الأسد أن المنشآت السياحية ملزمة بتصديق أسعارها من مديريات السياحة، وأسعار الخدمات المقدمة في هذه المنشآت يتم تسعيرها على أساس التكاليف المباشرة كلفة المواد الأولية التي تدخل في الخدمة وكلف التشغيل عموماً أجور العمال وحوامل الطاقة، حسب وصفه.

وقالت مصادر موالية إن المرة الأولى في سوريا ارتفع سعر الدجاج لأكثر من سعر اللحم الأحمر للخراف والعجول رغم أن فصل الصيف كان عادة يحمل انخفاضاً كبيراً في أسعار الدجاج فيما مضى، وقال عضو لجنة مربي الدواجن "حكمت حداد"، إن من بين أسباب ارتفاع الدجاج، الارتفاع الكبير في العلف.

وقدر أن الخسارات التي تعرض لها المربون جراء نفوق بين 20 وحتى 25 بالمئة من الدواجن بسبب الحرارة، والذي أدى لخروج بعض المربين من الخدمة وبالتالي قلّ عرض المادة، وذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها سعر الفروج سعر اللحم الأحمر، حيث وصل سعر كغ الفروج الحي إلى 13 ألف ليرة سورية.

وتوقع أنه من غير الممكن تخفيض السعر والموضوع يحتاج لفترة طويلة، وذكرت مواقع اقتصادية سورية أن ما تشهده مناطق سيطرة النظام من أسعار جنونية للحوم البيضاء على وجه الخصوص يؤكد أن النشرات السعرية التموينية الصادرة بشكل دوري ليست أكثر من حبر على ورق وبعيدة كل البعد عن الواقع الحقيقي لأسعار الفروج.

وخلال جولة على بعض أسواق دمشق لبيع اللحوم البيضاء تبين أن سعر الفروج الحي تراوح بين 9.5 و11 ألف ليرة، على حين تم تحديده في آخر نشرة تموينية صدرت بسعر 8200 ليرة كما تراوح سعر الفروج المذبوح والمنظف في السوق بين 12 و13.5 ألف ليرة وتم تحديده في النشرة بسعر 11 ألف ليرة سورية.

وتراوح سعر كيلو الشرحات الذي وصل لأرقام تعتبر خيالية بين 23.5 و25 ألف ليرة، على حين تم تحديده بالنشرة التموينية بسعر 19.5 ألف، وتراوح سعر الجوانح بين 10 و11.5 وحدد في النشرة التموينية بسعر 9 آلاف، وأكد مواطنين أن شراء اللحوم الحمراء اليوم أفضل من شراء الفروج وأجزائه لأن أسعارها باتت أرخص.

وصرح عضو لجنة مربي الدواجن "محمد جنن"، بأن السبب الرئيسي للارتفاع الجنوني لأسعار الفروج وأجزائه في السوق ارتفاع أسعار الأعلاف مؤخراً، إذ وصل سعر الكيلو منها اليوم لحدود 3800 ليرة، موضحاً أن كيلو الفروج الحي يكلف المربي في أرض المنشأة فقط ثمن أدوية وأعلاف أكثر من 9 آلاف ليرة على حين تم تحديده في آخر نشرة 8200 ليرة.

وعن تأثير ارتفاع سعر البنزين مؤخراً على سعر الفروج، ذكر أن ارتفاعه أثر في أجور النقل التي ارتفعت ومن الطبيعي مع ارتفاع أجور النقل أن ترتفع أسعار الفروج، أما رئيس لجنة مربي الدواجن "نزار سعد الدين" فاكتفى بالقول إنه متفاجئ من ارتفاع أسعار الفروج، وفق حديثه لوسائل إعلام محلية.