"عقاب جماعي".. انقطاع الكهرباء عن عفرين ومدن أخرى بريف حلب لأكثر من 30 ساعة ● أخبار سورية
"عقاب جماعي".. انقطاع الكهرباء عن عفرين ومدن أخرى بريف حلب لأكثر من 30 ساعة

واصلت "الشركة السورية التركية للطاقة STE"، فصل التيار الكهربائي عن مناطق بريف حلب الشمالي، ضمن سياسة وصفها ناشطون بأنها تعد "عقاب جماعي"، ردا على الاحتجاجات الأخيرة ضد الشركة.

وقالت مصادر محلية في الشمال السوري إن شركة الكهرباء العاملة في المنطقة تواصل قطع التيار الكهربائي عن مناطق عفرين و مارع و صوران بريف حلب الشمالي.

وأكدت حدوث خسائر كبيرة يتكبدها أصحاب المحلات التجارية والصناعية في المناطق المذكورة بسبب الانقطاع المتواصل لأكثر من 30 ساعة، فيما قالت الشركة إنها في مرحلة صيانة.

وكانت أصدرت الشركة بياناً قالت فيه إنها تتعرض لأعمال "إرهابية وتخريب ممنهج" فيما رفض الناطق باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود، وصف المتظاهرين بـ"الإرهابيين والمخربين"، وقال في تغريدة له "نطالب الشرفاء من القادة العسكريين بالنزول بأرتالهم دون تسليح، واحتواء الشارع بوعود حقيقية وجادة لإيجاد الحلول السريعة".

وأصدرت "إدارة التوجيه المعنوي"، التابعة لـ "الجيش الوطني السوري"، مؤخرا بياناً أكدت خلاله وقوف مؤسسة "الجيش الوطني" إلى جانب الحراك الشعبي الذي تصاعد عبر احتجاجات غاضبة في عدة مناطق بريف حلب الشمالي والشرقي، ودعت إلى تشكيل لجان شعبية للتحدث باسم المتظاهرين.

بدوره قال المتحدث الرسمي للمجلس الإسلامي السوري "مطيع البطين"، إن "الاحتجاج على الفساد حق تكفله الشرائع جميعا، و الثائر الحق هو من يعبر عن مطالبه بأجمل الصور الحضارية بعيداً عن الحرق والتخريب، ومواجهة المتظاهرين بالرصاص جريمة مدانة تصعّد الأوضاع ولا تحلها".

هذا وشهدت عدة مدن رئيسية بريف حلب مؤخرا احتجاجات غاضبة ضد شركة الكهرباء حيث جرى إحراق مقراتها من قبل المحتجين ضمن مظاهرات شملت مدن عفرين وجنديرس والباب ومارع وصوران في الشمال السوري.