انطلاقاً من "نبل والزهراء".. ميليشيات إيران تُغرق مناطق سيطرة "قسد" بالمخـــدرات ● أخبار سورية

انطلاقاً من "نبل والزهراء".. ميليشيات إيران تُغرق مناطق سيطرة "قسد" بالمخـــدرات

كشفت مصادر مقربة من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، عن أن الميليشيات الموالية لإيران تقوم بإغراق المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" لاسيما المخيمات التي يديرها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، في شمال حلب بكافة أنواع المخدرات.

وقالت تلك المصادر، إن "مجموعات تابعة لميليشيا حزب الله اللبناني تجلب المخدرات من دمشق إلى بلدتي نبل والزهراء (الشيعيتين) شمالي حلب، ومنها تغرق منطقة الشهباء الواقعة تحت سيطرة قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بكافة أنواع المخدرات:.

ولفتت المصادر إلى أن "ميليشيات إيران تصدر المخدرات من بلدتي نبل والزهراء إلى شمال وشرق سوريا، بدءا من مدينة منبج حتى مدينة ديريك بالقرب، مرورا بكافة المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية".

وأوضحت المصادر - وفق موقع باسنبوز- أن "بلدتي نبل والزهراء التي تديرها ميليشيات حزب الله اللبناني تعدان منبع ونقطة تصدير المخدرات إلى مناطق شمال شرق سوريا، وتغرقها بها بهدف القضاء على الجيل الشاب".

وبينت المصادر أن "عناصر قوات النظام وميليشيات إيران يروجون المخدرات بين فئات المجتمع وخاصة الفئة الشابة في منطقة الشهباء التي تضم مخيمات نازحي عفرين، حيث تدخل المخدرات عبر حواجزها دون أن تدقق".


وذكرت أن "أنواع المخدرات التي يتم ترويجها في المنطقة هي: هيكزول، كبتاغون، بيوغابالين، ترامادول، زولام، نيدول، والمعجون والحشيش المخدر"، مشيرة إلى أن هذه المواد المخدرة تباع بثمن قليل بهدف زيادة انتشارها بين الفئة الشابة".


ولفتت تلك المصادر إلى "عدم وجود مراكز صحية في مناطق شمال شرق سوريا للعلاج أو أطباء أخصائيين لتقديم العلاج اللازم لهؤلاء المدمنين"، في وقت بات تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات في المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" أمراً واقعاً وسط غياب التدابير الأمنية اللازمة من قبل الجهات المعنية التابعة لقوات PYD للحد من هذه الظاهرة الخطيرة.