انسحاب "قسد" من "عين العرب ومنبج" .. موسكو تقدم عروضها وتركيا تدرسها ● أخبار سورية

انسحاب "قسد" من "عين العرب ومنبج" .. موسكو تقدم عروضها وتركيا تدرسها

قالت مصادر تركية للجزيرة، الخميس، إن روسيا عرضت عليها انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" مع أسلحتهم من عين العرب "كوباني" ومنبج بريف حلب، وذلك خلال مشاورات في إسطنبول بين الجانبين التركي والروسي، بشأن العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا.

وقالت المصادر التركية إن العرض الروسي يقترح الإبقاء على قوات "الأسايش" بعد دمجها في المؤسسة الأمنية لنظام الأسد.

وأضافت أن الوفد الروسي أبلغها موافقة "قوات سوريا الديمقراطية" على المقترح شرط عدم حصول اجتياح تركي للشمال السوري.

ووفقا للمصادر التركية فإن أنقرة تدرس المقترحات التي قدمها الوفد الروسي.

وتأتي العرض الروسي الجديد في وقت تشهد فيه مدينة إسطنبول، اليوم الخميس وغدا الجمعة، مشاورات سياسية بين الجانبين التركي والروسي بشأن العملية التركية بشمال سوريا.

وأوضحت الخارجية التركية، في بيان، أن الوفد الروسي المشارك في المشاورات يرأسه سيرغي فيرشينين نائب وزير الخارجية، أما الوفد التركي فيرأسه سادات أونال نائب وزير الخارجية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال، أمس الأربعاء خلال مشاركته في منتدى "قراءات بريماكوف" في موسكو، إن بلاده ستعمل "بحزم لضمان منع أي اعتداءات على وحدة أراضي سوريا".

وكان منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي قال أمس الأربعاء إن واشنطن "لا تريد أن ترى عمليات عسكرية تُجرى في شمال غرب سوريا، والتي ستعرض المدنيين لخطر أكبر مما هم عليه بالفعل وتهدد جنودنا وأفرادنا في سوريا، وكذلك مهمتنا في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف كيربي أن الولايات المتحدة تقر بأن تركيا لها الحق في الدفاع عن نفسها، وخاصة ضد الإرهاب. وتابع "ندرك الخطر الذي يتعرض له الشعب التركي لكننا لا نعتقد أن فكرة العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا هي أفضل وسيلة لمواجهة ذلك الخطر".


وأطلقت تركيا في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية "المخلب-السيف" ضد قوات سوريا الديمقراطية بعد اتهامها بتدبير التفجير الذي وقع في شارع الاستقلال بإسطنبول وأسفر عن 6 قتلى.