"التجارة الداخلية" ترفع أجور النقل بمناطق سيطرة النظام  ● أخبار سورية ١٧ ديسمبر ٢٠٢٢

"التجارة الداخلية" ترفع أجور النقل بمناطق سيطرة النظام 

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد قراراً يقضي بزيادة أجور تعرفة وسائط نقل الركاب العاملة على المازوت والبنزين، وفق بيان لم تنشره عبر معرفاتها الرسمية، إلا أن مصادر إعلامية تابعة للنظام أكدت صحة القرار.

وحسب تعميم الوزارة المقرر إعلانه رسميا بوقت لاحق، فإن على خلفية ارتفاع أسعار المشتقات النفطية مؤخراً، قررت الوزارة تعديل أجور النقل بنسبة 25% لوسائط النقل العاملة على المازوت، و 10% لوسائط النقل العاملة على البنزين.

ويشمل القرار كافة مناطق سيطرة النظام وزعم مصدر في التجارة الداخلية أنه تمت دراسة منعكسات ارتفاع المازوت والبنزين على أجور نقل البضائع والأشخاص وتم توجيه مديريات التجارة الداخلية كافة في المحافظات لاعتماد هذه النسبة ضمن التعريفات التي تصدر عن المكاتب التنفيذية.

وأضاف أنه سيتم إعلان التسعيرة وفقاً لدراسة لجان المكاتب التنفيذية في كل محافظة، مضيفاً: إن الوزارة قامت بإصدار تسعيرة جديدة لخطوط النقل بين المحافظات، سيتم إعلانها بشكل رسمي لاحقاً.

في حين أكدت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد بأنه سيتم تعديل أجور السرافيس وباصات النقل الداخلي في اللاذقية وفقاً لتعديل أسعار المحروقات مؤخراً من وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام.

وذكرت أن المكتب التنفيذي لمحافظة اللاذقية وافق على مقترح تعديل تعرفة باصات النقل الداخلي على أن تصدر خلال أيام مع الحديث عن دراسة خطوط السرافيس وتعديل الأجور بما يتناسب مع كل خط، ليتم إعلانها لاحقاً بشكل رسمي.

وأعلن مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية لدى نظام الأسد "نضال مقصود"، أنه سيتم رفع تعرفة النقل للمركبات العاملة على البنزين والمازوت قريباً، حيث ستكون نسبة الزيادة 10 و20%.

وأكدت مصادر موالية بأن مجلس محافظة دمشق التابع لنظام الأسد بانتظار نسبة الزيادة المقررة من وزارة التجارة ليصار إلى وضع تعرفة جديدة للآليات العاملة على البنزين والمازوت وإقرارها.

وحسب مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة في ريف دمشق "نائل اسمندر"، فإنه يتم العمل على إصدار التعرفة الجديدة للآليات العاملة في المحافظة خلال يومين بما يضمن الحد من وقوع أي تجاوزات.

وتحدث عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات والتجارة الداخلية في محافظة ريف دمشق "عمران سلاخو"، قبل أيام عن دراسة جدية لرفع تعرفة النقل قد تتم في مطلع العام 2023 القادم، وفق تقديراته.

وكان كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق "عمار غانم" عن وجود دراسة لإصدار تسعيرة جديدة للسرافيس تكون منصفة للسائق والمواطن، وزعم أن هناك تحسناً ملحوظاً في المواصلات العامّة عقب تركيب نظام GPS.

يشار إلى أن أزمة النقل والمواصلات تتفاقم في مناطق سيطرة النظام بشكل ملحوظ وتؤدي إلى شلل في الحركة في كثير من الأحيان ويؤثر ذلك على كافة نواحي الوضع المعيشي والأسعار المرتفعة، فضلاً عن تأخر طلاب المدارس والجامعات والموظفين عن الدوام الرسمي.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ