النظام يصادق على تأسيس شركة عراقية للمستلزمات الدراسية بريف دمشق ● أخبار سورية

النظام يصادق على تأسيس شركة عراقية للمستلزمات الدراسية بريف دمشق

كشفت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد عم مصادقة وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام على تأسيس "شركة نبع المعارف للوازم المكتبية"، تعود ملكيتها لمستثمرين من الجنسية العراقية، ويقع مقرها الرئيسي في ريف دمشق.

ويمنح نظام الأسد الشركة صلاحيات تتعلق بتجارة الورق و الكرتون والقرطاسية المدرسية والمكتبية، والمحابر ولوازم التحضيرات الطباعية والتجهيزات والآلات الصناعية والطابعات بكافة أنواعها ومستلزماتها.

ويحدد رأس مال الشركة بـ10 ملايين ليرة سورية، في سياق متصل، أثار ما أشيع حول سحب الجانب العراقي للاعتراف بالشهادة السورية جدلاً وضجة كبيرة عبر صفحات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، نشرت السفارة العراقية بدمشق بياناً، قالت فيه إنه تم إلغاء الاعتراف بالجامعات السورية الحكومية والخاصة.

في حين نوهت السفارة لاحقا إلى أن الاعتراف بالشهادات السورية ملغى بالنسبة لطلبة "النفقة الخاصة – طلبة الابتعاث"، من جهتها، قالت معاون وزير التعليم العالي "فادية ديب"، إن الوزارة خاطبت السفارة العراقية في دمشق بشأن توضيح ما يتردد عن سحب العراق اعترافه بشهادات الجامعات السورية، وأي إجراء متخذ، خاصة أن الأمر يؤثر أيضاً في الطلبة العراقيين في الجامعات السورية.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد إن وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام صادقت على تأسيس 13 شركة بمساهمة مستثمرين إيرانيين منذ مطلع 2022 ولفتت إلى أن الشركات شملت 3 محافظات سورية، في مؤشرات جديدة على توسع النفوذ الإيراني في مناطق سيطرة النظام.

هذا وتحولت الجامعات والمدارس والمراكز التعليمية التي نجت من تدمير آلة الحرب التي يقودها النظام وحلفائه إلى تربة خصبة لحلفاء النظام في نشر ثقافاتهم ومعتقداتهم عقب إتمام نظام الأسد في دوره بتجهيل الأجيال وتسليمه القطاع التربوي وصياغة المناهج الدراسية للاحتلالين الروسي والإيراني فيما ترتبط الشركات العراقية بنفوذ إيران بشكل مباشر.