"الإندبندنت": النظام ومهربي المخدرات و"داعـ ـش" يهددون "السلام الهش" في درعا بالانهيار
"الإندبندنت": النظام ومهربي المخدرات و"داعـ ـش" يهددون "السلام الهش" في درعا بالانهيار
● أخبار سورية ٨ يناير ٢٠٢٣

"الإندبندنت": النظام ومهربي المخدرات و"داعـ ـش" يهددون "السلام الهش" في درعا بالانهيار

سلطت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، في تقرير لها، الضوء على الوضع في محافظة درعا، لافتة إلى أن قوات الأسد ومهربي المخدرات وتنظيم "داعش"، يهددون "السلام الهش" في المحافظة بالانهيار.

وقالت الصحيفة، إن كلاً من العصابات والقمع السياسي والعنف يعمل على تفكيك السلام في جنوبي البلاد، حيث كان من المفترض أن تنهي "تسوية" بوساطة روسية الصراعات بين قوات النظام وفصائل المعارضة التي سعت لإسقاطه.

ولفت التقرير إلى أن معارضي الأسد خرجوا مرة أخرى في الأيام الأخيرة في محافظة درعا ونظموا احتجاجات، ولوحوا بعلم سوريا الذي سبق حكم "حزب البعث"، في استعادة لمشاهد عام 2011.

وتحدث التقرير عن اعتقاد سائد بأن إيران وحلفاءها "متورطون أيضاً في إثارة الاضطرابات في المنطقة الاستراتيجية المتاخمة لمرتفعات الجولان، التي تحتلها إسرائيل".


وسبق أن سلطت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير لها، الضوء على تصاعد نسبة الاغتيالات في محافظة درعا، معتبر ة أن "خريطة الاغتيالات" أصبحت تشمل جغرافيا المحافظة بأكملها وتتسارع بوتيرة كبيرة، وباتت أشبه بـ"حرب الجميع على الجميع".

ونقلت الصحيفة عن أحد القيادات المحلية في درعا، أن عمليات الاغتيال تصاعدت لتصل هذا الشهر إلى "ذروتها بأكبر عدد من الاستهدافات وعمليات القتل"، ولفت القيادي إلى أن "جزءاً كبيراً من عمليات الاغتيال مؤخراً، استهدف عناصر يتبعون لشبكات تهريب وترويج المخدرات.

ولا بد للإشارة للوضع الأمني الصعب جدا الذي تعيشه محافظ درعا، في ظل استمرار عمليات القتل والإغتيال التي تطال أفراد مدنيين أو عناصر سابقين في صفوف الجيش الحر، في ظل اتهامات تطال أفرادا متعاونين مع النظام او تابعين لتنظيم داعش.

الكاتب: فريق العمل
الكلمات الدليلية:

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ