"الائتلاف" يُحمل لبنان، كامل المسؤولية عن سلامة العائدين قسرياً لمناطق النظام ● أخبار سورية

"الائتلاف" يُحمل لبنان، كامل المسؤولية عن سلامة العائدين قسرياً لمناطق النظام

حذرت "الهيئة الوطنية السورية لشؤون المعتقلين والمفقودين" التابعة للائتلاف، من قيام نظام الأسد بحملة اعتقالات واسعة بحق اللاجئين السوريين المجبرين على العودة إلى سورية من لبنان، وأكدت على أن السلطات اللبنانية تتحمل كامل المسؤولية عن سلامة العائدين.

وأوضحت منسقة الهيئة "سلوى أكسوي" خلال اجتماع الهيئة السياسية في الائتلاف، أن هناك تجارب سابقة مثبتة بتقارير حقوقية، تثبت اعتقال النظام لعشرات العائدين إلى سورية، وتعذيبهم وتصفيتهم، مشيرةً إلى أن هناك قلقاً كبيراً من تكرار تلك الحوادث بحق اللاجئين الذين أجبرتهم السلطات اللبنانية على العودة إلى مناطق النظام.

وحمّلت أكسوي السلطات اللبنانية المسؤولية الكاملة عن سلامة اللاجئين السوريين المجبرين على العودة إلى مناطق النظام، وأكدت على أن ذلك مخالفاً للقوانين والأعراف الدولية التي تضمن حقوق اللاجئين.

ولفتت إلى أن الهيئة في تواصل مستمر مع كافة الجهات الحقوقية والدولية من أجل التنبيه والتحذير مما قد يحصل بحق اللاجئين السوريين بعد وصولهم إلى مناطق النظام، خاصة في ظل انعدام أي آلية لمراقبة سياسة الاعتقال والاحتجاز التعسفي أو عمليات التعذيب والإعدام داخل السجون.

ودعت أكسوي إلى أن يكون هناك تحرك دولي عاجل لإيقاف عمليات الإعادة القسرية من لبنان، وشددت على أن العودة الطوعية يجب أن تكون وفق ما نصت عليه القرارات الدولية الخاصة بالشأن السوري والتي توجب تحقيق الانتقال السياسي الكامل في البلاد وتوفير البيئة الآمنة والمستقلة وإجراء انتخابات نزيهة بإشراف الأمم المتحدة قبل عودة اللاجئين.