صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
● أخبار سورية ١٠ يناير ٢٠٢٣

اختطاف طفلة شمالي درعا .. والخاطفون يطالبون ذويها بـ 25 ألف دولار لقاء إطلاق سراحها

اختطف مسلحون مجهولو الهوية الطفلة "روان محمد النصار" خلال ذهابتها إلى مدرستها في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، يوم أمس الإثنين.

وقال ناشطون في "تجمع أحرار حوران" إن مسلّحين اختطفوا الطالبة في الصف العاشر "روان النصار" والتي تبلغ من العمر 15 عاماً، أثناء طريقها إلى المدرسة عند الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم أمس، واقتادوها إلى مكان مجهول.

وأضاف المصدر أن حادثة الخطف كانت من شارع سندس في الحي الشرقي الجنوبي لمدينة الصنمين، ويقع بالقرب منه المربع الأمني التابع للنظام والذي يضم كل من الأمن العسكري والسياسي والجنائي.

وأشار ذات المصدر إلى أن المسلحين طلبوا من ذوي النصار مبلغاً مالياً قدره 25 ألف دولار لقاء إطلاق سراحها.

وسجّل التجمع 71 حالة خطف من بينهم 3 أطفال و 3 سيدات وطبيبن خلال العام 2022 ضمن التقرير السنوي الذي نشره المكتب تحت عنوان "حصاد الإرهاب في درعا"، حيث أفرج الخاطفون عن 31 شخص، وقتل 32 شخص بعد اختطافه، فيما لايزال هناك 8 قيد الاختطاف ولا يعرف مصيرهم حتى إعداد الخبر.

ومايزال مصير الطفلة المختطفة" سلام حسن الخلف" ذات التسعة سنوات، من بلدة الطيبة شرقي درعا، مجهولا منذ 10 آذار/مارس 2020 حتى اليوم.

وتتكرر عمليات الخطف مقابل الفدية المالية في محافظة درعا بشكل ملحوظ عقب سيطرة النظام السوري والميليشيات المدعومة من إيران على محافظة درعا.

الكاتب: فريق العمل
الكلمات الدليلية:

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ