عائلة "تايس": بايدن وجه إدارته لعقد مباحثات مباشرة مع نظام الأسد لمناقشة قضية احتجاز ابنها ● أخبار سورية

عائلة "تايس": بايدن وجه إدارته لعقد مباحثات مباشرة مع نظام الأسد لمناقشة قضية احتجاز ابنها

كشفت عائلة الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" المحتجز في سوريا منذ 2012، عن أن رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، وجه إدارته إلى عقد مباحثات مباشرة مع النظام السوري لمناقشة قضية احتجاز ابنها.

وقالت ديبرا تايس، والدة تايس، إن الرئيس الأميركي اجتمع مع أسرتها في أيار (مايو) الماضي، وقدّم خلال اللقاء "توجيهاً صريحاً" لمجلس الأمن القومي للقاء النظام السوري والاستماع إليه والعمل معه لكشف مصير ولدهم.

ولفتت ديبرا تايس إلى عدم انعقاد أي لقاء بعد بين المسؤولين الأمريكيين والنظام السوري، معتبرة أن أي جهود أخرى بعيدة عن اللقاء المباشر بين النظام والحكومة الأميركية "هي جهود ثانوية".

وأعرب والدا تايس - وفق موقع "واشنطن إكسمينر" - عن أملهما بجمع شملهما بولدهما، عقب لقاء الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض، لأن الرئيس كان "صريحاً ومباشراً في توجيهاته".

وكانت المتحدثة السابقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، قد ذكرت، بعد لقاء والدي تايس بالرئيس الأمريكي، أن الأخير "جدد التزامه بمواصلة جهوده عبر كل القنوات المتاحة لضمان أن يعود أوستن أخيراً إلى عائلته"، من دون الإشارة إلى توجيهه أوامر للتواصل المباشر مع النظام السوري.

وسبق أن كشف المدير العام للأمن اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، عن نيته زيارة دمشق قريباً، لإجراء محادثات مع مسؤولين في النظام، حول مصير صحفي أمريكي فقد في سوريا قبل 10 سنوات، وذلك بعد لقائه مسؤولين أمريكيين في واشنطن في إطار وساطة بين "واشنطن ودمشق" للإفراج عن صحفي أمريكي مفقود في سوريا.


وأوضح اللواء إبراهيم بأنه خلال محادثات سابقة مع دمشق بشأن تايس طرحت سوريا مطالب تتعلق بانسحاب القوات الأمريكية واستئناف العلاقات الدبلوماسية ورفع بعض العقوبات الأمريكية، وأضاف: "نعمل على أن تستأنف المفاوضات من حيث انتهت في نهاية فترة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب".

 وسبق أن كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في معرض تعليقه على "زيارة سرية" قام بها مسؤول من البيت الأبيض إلى دمشق، بأن سطات النظام السوري رفضت طلب واشنطن حول مواطنين أمريكيين محتجزين لدى سوريا.

وكان أوستين تايس يبلغ من العمر 31 عاما عندما احتجز في أغسطس عام 2012 في نقطة تفتيش أثناء تغطيته للاحتجاجات على النظام في دمشق، ولم يسمع أحد عنه بشكل علني منذ أن ظهر في تسجيل مصور نشر على الإنترنت بعد أسابيع من اختفائه وسط رجال مسلحين، لكن واشنطن ووالديه يقولون إنهم مقتنعون بأنه على قيد الحياة.