وزير خارجية مصر يلتقي "بيدرسون " ويؤكد على ضرورة الدفع للحل السياسي ● أخبار سورية

وزير خارجية مصر يلتقي "بيدرسون " ويؤكد على ضرورة الدفع للحل السياسي

التقى وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، أمس الجمعة 23 سبتمبر 2022، مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا “جير بيدرسون”، وتناقشا حل العملية السياسية في سوريا.


وقال أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تم في إطار الاهتمام المصري بإنهاء الأزمة السورية وتخفيف معاناة الشعب السوري الشقيق.


وقال أبو زيد ، بأن الوزير شكري أكد خلال اللقاء على استمرار مصر في جهودها الرامية نحو دعم الحل السياسي في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤.


وذكر أبو زيد، أن المبعوث الأممي أطلع شكري على تطورات الأزمة السورية، حيث أعاد شكري التأكيد على الأولوية التي توليها مصر لتحريك مختلف مسارات حلحلة الأزمة، وضرورة تكثيف الجهود في هذا الشأن.


وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أنه تم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة ضمان نفاذ المساعدات الإنسانية للتخفيف من معاناة الشعب السوري الشقيق.


و أعرب الوزير شكري عن كامل الدعم للمبعوث الأممي مع التأكيد على أهمية استمرار التنسيق من أجل دفع الحل السياسي قدماً.


وكان رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، وجه مجموعة من الرسائل إلى كل من المملكة العربية السعودية ومصر وقطر، قدّم فيها الشكر على مواقفهم الثابتة المتضامنة مع الشعب السوري وقضيته النبيلة، وعلى رفض التطبيع مع نظام الأسد ورفض عودته إلى الجامعة العربية.


ويرى مراقبون أن مصر تماهت مع المواقف السعودية والقطرية ورفضت عودة النظام السوري لمقعدها في الجامعة العربية، وذلك نتيجة خلافات إقليمية، صار موقفها صلباً تجاه عدم تعويم النظام السوري خلال الفترة الحالية، بينما يرى أخرون أن الموقف المصري من النظام السوري غير مفهوم بشكل كامل، إلا أنه بات واضحا أن هناك عدم رضى عن العلاقة مع إيران وحزب الله.