تموين النظام تشن حملة في أسواق دمشق والغرامات تلامس المليار ونصف ليرة ● أخبار سورية

تموين النظام تشن حملة في أسواق دمشق والغرامات تلامس المليار ونصف ليرة

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة دمشق "تمام العقدة"، شن حملة واسعة النطاق على أسواق دمشق، وذلك ضمن حملات متكررة تهدف إلى رفد الخزينة بالأمول ولا تنعكس على تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد في مناطق سيطرة النظام.

وذكر موقع مقرب من نظام الأسد أن غرامات التموين بدمشق لامست المليار ونصف ليرة سورية، بنحو أسبوع وكشف "العقدة"، عن قيام المديرية بإغلاق أكثر من 100 إغلاق إداري لعدد من الفعاليات و المحلات التجارية والورشات الصناعية بسبب مخالفات متنوعة، وخاصة في المواصفة والنوعية.

وقدر إحالة نحو 500 ضبط تمويني إلى القضاء المختص للبت فيها، بجهود 30 دورية بما يعادل 60 عنصر رقابة من المديرية من خلال 1400 مهمة على أسواق دمشق، وذكر أن قامت بتغريم 17 مخبز و20 معتمد خبز تمويني وأشار المدير إلى مئات الضبوط التموينية.

وتحدث عن ورود أكثر من 300 شكوى إلى المديرية تمّت معالجتها من قبل المختصين في المديرية بالسرعة الممكنة وبحضور الشاكي، وطلب تعزيز ثقافة الشكوى لدى المواطن بهدف الحفاظ على أسعار المواد ونوعيتها وجودتها، وضرورة الاتصال بالتموين لإيجاد حلّ ومعالجة أية شكوى، حسب زعمه.

وكانت كشفت مصادر تابعة لنظام الأسد عن مصادرة أكثر من 400 ألف لتر محروقات في محافظة حلب عبر حملة تموين قادمة من دمشق، وتزامن ذلك مع تصاعد الضبوط الخاصة بالأفران ومحطات الوقود والتي تحقق مبالغ ضخمة لصالح خزينة نظام الأسد دون أن تنعكس هذه الموارد الكبيرة على الواقع المعيشي بل تزيد تداعياتها في تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وكان أصدر وزير التجارة الداخلية "عمرو سالم"، مؤخراً تعميماً إلى المديريات في المحافظات، قرر خلاله تشديد الرقابة على محطات وخزانات الوقود أينما وجدت بالتنسيق مع الجهات المعنية في المحافظة، وضبط المخالفات المرتكبة، وفق نص التعميم.

ومنح النظام الدوريات التموينية صلاحيات تنفذ بشكل فوري، وسط تهديدات للمخالفين بإغلاق أي محطة مخالفة لمدة ثلاثة أشهر في المرة الأولى وتشديد العقوبة في المخالفة الثانية مع سحب ترخيص أي محطة تكرر ارتكاب المخالفة.

وكانت شنت دوريات التموين لدى نظام الأسد حملة واسعة طالت العديد من محطات الوقود، ما أدى إلى غرامات مالية كبيرة وصلت حصيلتها إلى مئات الملايين، فيما قال المذيع الداعم للأسد "نزار الفرا"، إن "الغرامات أفضل والإغلاق عقاب للمواطن"، حسب وصفه.