شنطوب: نسعى لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا وإيجاد حل للأزمة "الروسية الأوكرانية" ● أخبار سورية

شنطوب: نسعى لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا وإيجاد حل للأزمة "الروسية الأوكرانية"

أكد رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، أن بلاده الواقعة في جغرافيا محاطة بصراع وعدم استقرار، تسعى لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا وإيجاد حل للأزمة "الروسية الأوكرانية".

وقال شنطوب في كلمة له أمام الجمعية العامة للمجلس الوطني في تركمانستان على هامش زيارته إلى العاصمة عشق آباد: في جغرافيا محاطة بالصراع وعدم الاستقرار، تسعى تركيا لإنشاء منطقة سلام وازدهار، بسياستها الخارجية الريادية والإنسانية، والتي تمتد من إنهاء المأساة الإنسانية في سوريا إلى إيجاد حل للأزمة "الروسية الأوكرانية".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة بعيدة عن الوفاء بالمهام المنصوص عليها في أهدافها التأسيسية، مضيفا: "لا تستطيع الجهات الفاعلة والمؤسسات في النظام الدولي مواكبة متطلبات اليوم وإيجاد حلول للقضايا العالقة".

واستشهد شنطوب بالأحداث التي شهدتها أذربيجان وجورجيا وأوكرانيا كمثال على عجز مؤسسات النظام الدولي عن إيجاد حلول لتلك الأحداث.

وأضاف أن الأمثلة المذكورة تكشف عن الحاجة إلى نظام دولي وهيكل جديد في الأمم المتحدة، يكتسب فيه التعاون الإقليمي والتضامن والتعاون الدولي أهمية أكبر.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في تصريحات أدلى بها أمس للصحفيين الأتراك، في ختام مشاركته بقمة زعماء مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية، إنه يمكن لبلاده أن تعيد النظر في علاقاتها مع كلّ من مصر وسوريا، وذلك بعد الانتخابات المقبلة في يونيو/ حزيران 2023.

وشدد أردوغان أنه "ليس هناك خلاف واستياء أبدي في السياسة"، مبيناً أنه "يمكن تقييم الوضع عندما يحين الوقت وتجديده وفقًا لذلك"، وقال: "يمكننا إعادة النظر مجدداً في علاقاتنا مع الدول التي لدينا معها مشاكل. ويمكننا القيام بذلك بعد انتخابات يونيو/ حزيران، ونكمل طريقنا وفقاً لذلك."