شهداء وجرحى في صفوف الجيش التركي بقصف استهدف قاعدتهم شمال حلب ● أخبار سورية

شهداء وجرحى في صفوف الجيش التركي بقصف استهدف قاعدتهم شمال حلب

تعرضت قاعدة تركية في بلدة كلجبرين شمال حلب لقصف مدفعي أدى لإستشهاد وجرح عدد من عناصر الجيش التركي.

وقال نشطاء لشبكة شام أن القاعدة التركية في بلدة كلجبرين جنوب مدينة اعزاز تعرضت لقصف مدفعي أدى لمقتل جنديين وإصابة أخرين بينهم حالات خطيرة، وتم نقلهم على الفور إلى داخل الأراضي التركي لتقلي العلاج.

ولم يصدر أن بيان رسمي عن وزارة الدفاع التركي لغاية اللحظة، إلا أن نشطاء أكدوا لشبكة شام أن القصف أدى لمقتل وإصابة عدد من الجنود الأتراك.

وأكد نشطاء لشبكة شام أن مصدر القصف من مواقع مشتركة بين ميلشيات قسد وقوات الأسد بريف حلب، حيث ردت المدفعية التركية على مصادر النيران وكذلك استهدفت العديد من المواقع الأخرى بشكل مكثف وعنيف.

واستهدفت المدفعية التركية والوطني السوري مواقع مشتركة لميليشيات قسد وقوات الأسد في مدينة تل رفعت وقرى وبلدات حربل و"أم الحوش" و"تل مضيق" وزيوان وشعالة وأناب ومريمين ومرعناز والشيخ عيسى والخالدية وبيلونية وعين دقنة ومنغ، ما أدى لمقتل وجرح العديد من العناصر وتدمير عدة نقاط عسكرية.

ومنذ الصباح شهدت مدينة مارع شمال حلب اشتباكات مستمرة بين الجيش الوطني السوري وميليشيات قسد، في محاولة من الأخير التسلل إلى المنطقة، وسط عمليات صد مستمرة أدت لسقوط قتلى وجرحى من عناصر قسد.

وارتفعت في الآونة الأخيرة عمليات القصف المبتادل بين مليشيات قسد وقوات الأسد من جهة وبين الجيش التركي والوطني السوري من جهة أخرى، في سبيل الضغط على أنقرة لوقت عملياتها العسكرية في سوريا، ولكن مع سقوط قتلى من الجنود الأتراك بات من الصعب على أنقرة التغاضي عن أفعال قسد الإرهابية، فهل نشهد انطلاق العملية العسكرية التركية قريبا، أم أن لأنقرة حسابات طويلة مع طهران وموسكو.