روسيا ترد على "المخلب السيف" بغارات جوية قرب باب الهوى بإدلب ● أخبار سورية

روسيا ترد على "المخلب السيف" بغارات جوية قرب باب الهوى بإدلب

شنت طائرات حربية روسية صباح اليوم الاثنين 21 تشرين الثاني 2022، غارات جوية عنيفة بالصواريخ، استهدفت منطقة بابسقا القريبة من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، في رسالة متكررة تقوم بها روسيا لإيصالها للجانب التركي وفق متابعين.

وفي كل مرة تريد روسيا فيها الضغط أو توجيه رسائل للجانب التركي، تقوم كعادتها باستهداف مناطق ذات حساسية كبيرة قريبة من الحدود السورية التركية، منها خلال جلسات التفاوض أو جلسات مجلس الأمن، أو رداً على حدث ما على الأرض لايروق لروسيا.

وتأتي الضربات الجوية الروسية على منطقة بابسقا هذه المرة، بعد يوم واحد من بدء تركيا عملية جوية ضد الميليشيات الانفصالية شمال سوريا، وكانت أعلنت وزارة الدفاع التركية شن قواتها عملية "المخلب السيف" الجوية ضد مواقع للإرهابيين شمالي سوريا والعراق، وقالت إن العملية تستند إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على الحق المشروع في الدفاع عن النفس.

ولم يصدر عن روسيا حتى لحظة كتابة التقرير، أي تصريحات بشأن العملية العسكرية التركية، في ظل رصد تحركات لها في منطقة منبج، والتي يبدو أنها لاتوافق الجانب التركي في تلك الضربات، لاسيما أنا استهدفت مواقع للنظام بريف عين العرب وأقعت قتلى في صفوفهم.

وتتجنب روسيا التصعيد مع الجانب التركي، وتحاول بشكل مستمر توجيه رسائل قوية تعبر عن رفضها حدثاً ما، من خلال غارات جوية تطالب مناطق قريبة من الحدود السورية التركية، سبق أن نفذت طائرات حربية روسية قبل أسابيع غارات على مقر عسكري للجيش الوطني بريف عفرين.