قوات الأسد ترسل تعزيزات عسكرية تتضمن دبابات إلى "عين العرب" شمال حلب
قوات الأسد ترسل تعزيزات عسكرية تتضمن دبابات إلى "عين العرب" شمال حلب
● أخبار سورية ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٢

قوات الأسد ترسل تعزيزات عسكرية تتضمن دبابات إلى "عين العرب" شمال حلب

قالت مواقع إعلام موالية للنظام، إن قيادة القوات المسلحة، أرسلت تعزيزات عسكرية وعربات مصفحة إلى مدينة عين العرب "كوباني" شمال شرق محافظة حلب، بالتوازي مع استمرار القصف الجوي والمدفعي التركي الذي يطال "قسد" في المنطقة.

وذكرت المصادر أن ما لا يقل عن 20 دبابة وناقلة جند مدرعة وصلت إلى المنطقة التي تتمركز فيها قوات الأسد، وتم تسليم مدافع ورشاشات ثقيلة"، مبينة أن قرار نشر تعزيزات ومدرعات جاء بعد قصف عنيف من قبل القوات التركية على المنطقة.

وسبق أن كشفت مصادر كردية، عن رفض قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مقترحاً روسيا لتسليم المناطق الحدودية السورية مع تركيا لقوات الأسد، والانسحاب لمسافة 30 كم عن الحدود مع تركيا، وذلك خلال اجتماع جرى في مطار القامشلي يوم الجمعة.

وقالت المصادر إن" اجتماعا جرى بين مسؤولين من "قسد" والروس في مطار القامشلي بشأن العملية العسكرية التركية المحتملة في شمال شرق سوريا حيث رفض وفد "قسد" مقترحاً روسياً يقضي بتسليم منطقة الشريد الحدودي مع تركيا للنظام والانسحاب من المنطقة بعمق 30 كم ".

وأضاف المصدر المقرب من "قسد" وإدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، وفق مانقل موقع "باسنيوز"، أن" الطرفين لم يتوصلا إلى أي تفاهم خلال الاجتماع"، لافتاً إلى "وجود تفاهم تركي روسي للضغط على (قسد) لتسليم المناطق الحدودية الخاضعة لها لنظام دمشق".

وأكد المصدر أن "قسد اتخذت قرار المواجهة مع تركيا في حال شن عملية عسكرية في شمال البلاد بالتزامن مع مطالبتها للولايات المتحدة بالضغط على تركيا لمنع عمليتها المحتملة".

في السياق، كشف المصدر أن " اجتماعا جرى بين مظلوم عبدي قائد (قسد) والمبعوث الأعلى للولايات المتحدة إلى شمال وشرق سوريا، نيكولاس غرينجر خلال اليوميين الماضيين حول التطورات العسكرية الأخيرة في المنطقة".

وذكر المصدر، أن "غرينجر أكد رفض بلاده لأية عملية عسكرية تركية في شمال البلاد"، في وقت أكد مصدر كردي سوري مطلع، أن تركيا سلمت رسالة للجانب الأمريكي وضعت فيها عددا من الشروط لوقف عملياتها العسكرية ضد (قسد) في شمال سوريا.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ