مسيرة للتحالف تستهدف دراجة نارية في خالطان بريف عفرين وتقتل شخصاً ● أخبار سورية

مسيرة للتحالف تستهدف دراجة نارية في خالطان بريف عفرين وتقتل شخصاً

استهدفت طائرة مسيرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي اليوم الثلاثاء، دراجة نارية تقل شخصين في قرية خالطان بريف عفرين شمال غربي حلب، بعد قرابة 15 يوماً من استهداف مماثل على أطرف مدينة إدلب.

وقال نشطاء إن طائرة مسيرة، استهدفت بصاروخ، دراجة نارية يستقلها شخصان، في قرية خالطان بريف جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، أدت لمقتل أحدهم على الفور، في حين أصيب الثاني ونقل للعلاج في أحد المشافي الطبية، ولم تكشف هوية الأشخاص المستهدفين بعد.


وفي 27 حزيران، استهدف طيران مسير تابع لقوات التحالف الدولي قبل منتصف الليل، دراجة نارية يقودها رجل مجهول الهوية، على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة قميناس، أدت لمقتله على الفور، تبين لاحقاً أنه أحد عناصر حراس الدين.

وكان استهدف طيران مسير تابع للتحالف الدولي، خلال السنوات الماضية العديد من القيادات التابعة لتنظيم القاعدة بريف إدلب، طالت عدة تنظيمات أبرزها "حراس الدين"، و"أنصار الإسلام" قبلها هيئة تحرير الشام، تسببت بمقتل العديد من الشخصيات القيادية في تلك التنظيمات.

والجدير بالذكر أن القوات الأمريكية نفذت في أوائل شهر شباط/فبراير الماضي عملية إنزال جوي في منطقة أطمة بريف إدلب الشمالي، حيث حاصرت منزلا في المنطقة، ومن ثم جرت مواجهة طويلة، سبقها إطلاق مكبرات الصوت وتحذيرات باللغة العربية للنساء والأطفال لإخلاء المنازل، وتم إطلاق قذائف صاروخية وتبادل لإطلاق النار من المنازل والمباني المحيطة، لتعلن وزارة الدفاع الأمريكية عن نتيجة العملية بمقتل "عبدالله قرداش" زعيم تنظيم الدولة "داعش".