مسؤول الهجرة لدى النظام: 90% من حجوزات جواز السفر "وهمية" ● أخبار سورية

مسؤول الهجرة لدى النظام: 90% من حجوزات جواز السفر "وهمية"

نقلت جريدة تابعة لإعلام النظام الرسمي تصريحات إعلامية عن اللواء "خالد حديد"، مدير إدارة الهجرة والجوازات لدى نظام الأسد، حيث قدر أن 90% من الحجوزات التي كانت مسجلة على المنصة داخل سوريا تبيّن أنها وهمية، وفق تعبيره.

وحسب "حديد"، فإن النسبة المعلنة ظهرت بعد إعطاء مهلة لأسبوعين لمن حجز على المنصة سابقاً لتثبيت دوره قبل إطلاق بوابة الخدمة الإلكترونية، حيث تم تثبيت 12 ألف دور داخل سوريا حتى الآن، بينما كانت الحجوزات خارج البلاد حقيقية بمعظمها، على حد قوله.

وذكر مسؤول الهجرة والجوازات لدى نظام الأسد، أن المنصة السابقة تم إيقافها منذ 20 يوماً، حيث يتم العمل حالياً لتقديم الخدمة عن طريق بوابة الخدمة الإلكترونية التي سيكون انطلاق العمل بها اعتباراً من تاريخ 23 تمّوز/ يوليو الجاري، بالتعاون مع وزارة الاتصالات والمصرف التجاري لدى نظام الأسد.

في حين زعم أنه مع إطلاق البوابة الإلكترونية سيصبح تقديم الأوراق إلكترونياً بالكامل بحيث لا يراجع المواطن فرع الهجرة والجوازات إلا لاستلام جواز السفر، علماً أنه يتم العمل لتطبيق هذه الميزة للمقيمين خارج سوريا أيضاً، وفق كلامه.

وفي 10 تمّوز/ يوليو الجاري، أعلن ما يسمى بـ"مركز خدمة المواطن"، عن إطلاق خدمة إصدار جواز السفر عبر بوابة موقع المركز الإلكتروني، وذلك وفق شروط لتقديم الطلبات من قبل المواطنين، في ظل تفاقم أزمة الحصول على الجواز مع تزايد الهجرة من مناطق سيطرة النظام.

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام في بيان عبر صفحتها في فيس بوك مؤخرا أنها أطلقت خدمة تحميل الأوراق الرسمية اللازمة لإصدار جواز السفر، ودفع قيمته إلكترونياً، والحصول على موعد لاستلامه.

وكانت أصدرت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد قراراً رسمياً يقضي برفع رسوم إصدار جواز السفر الفوري بنسبة كبيرة، حيث بلغ السعر الجديد 300 ألف ليرة سورية، وذلك وسط تخبط كبير ناجم عن إعادة تفعيل منصة حجز الدور الإلكتروني.

وسبق أن صرح مسؤولين بوزارة الداخلية لدى نظام الأسد بالعمل عن مشروع يتيح التقدم للحصول على جواز السفر بشكل كامل عن طريق الإنترنت، بدلاً من حجز الدور فقط عبر المنصة، وذلك لضمان جدية المواطن، ويتحدث عن ضبط رئيس أحد فروع الهجرة وعناصر وصف ضباط يتلقون رشاوى من المواطنين.

هذا ويحتل الجواز السوري برفقة أفغانستان والعراق، مرتبة كأضعف جوازات سفر في تصنيف قوة جواز السفر العالمي لعام 2021، حسب شركة الاستشارات المالية الكندية Arton Capital، في حين يستغل النظام الموارد المالية لإصدار الجوازات حيث صرح وزير داخلية الأسد بأن أكثر من 21.5 مليون دولار مستوفاة من جوازات السفر التي تم إصدارها للمغتربين خلال العام 2020 وفق تصريحات رسمية.