مقتل قيادي يعمل لصالح ميليشيا "حزب الله" بهجوم مسلح في القنيطرة ● أخبار سورية

مقتل قيادي يعمل لصالح ميليشيا "حزب الله" بهجوم مسلح في القنيطرة

تحدثت مصادر إعلام محلية، عن مقتل القيادي أحمد فيصل الصالح وإصابة عنصر آخر كان برفقته، بعد هجوم نفذه مجهولون على أحد النقاط العسكرية التابعة للنظام و"حزب الله"، بين بلدات جبا وأم باطنة في ريف القنيطرة جنوب سوريا.

وينحدر المستهدف من بلدة جبا في القنيطرة قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل، ويتزعم مجموعة مسلحة محلية متعاونة مع "حزب الله" في المنطقة، ونعت القيادي الصالح، صفحات محسوبة تابعة للنظام السوري، منها قوات الدفاع الوطني بالقنيطرة.

وقالت: "إن مسلحين مجهولين استهدفوا إحدى النقاط المشتركة لجيش الأسد والقوات الرديفة على طريق جبا أم باطنة بريف القنيطرة"، وسبق ان استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر عنصراً في قوات الأسد، أثناء وجوده على الطريق العام على أطراف قرية الجبيلية بريف القنيطرة، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وتعتبر منطقة الجبيلية من المناطق التي خضعت لاتفاق التسوية والمصالحة في جنوب سوريا منذ عام 2018، وشهدت محافظة القنيطرة خلال الأيام الماضية عمليات استهدفت لمتعاونين مع "حزب الله" وقوات النظام.

وكان شيع أهالي بلدة حضر في ريف القنيطرة جنوب سوريا ذات الغالبية الدرزية، صباح الخميس، فؤاد مصطفى الذي قُتِل مساء الأربعاء، بعد استهدافه من جانب مسيّرة إسرائيلية، أثناء وجوده جنوب غربي بلدة حضر، مما أدى إلى مقتله على الفور، وذلك وسط حضور عدد من ضباط النظام وشخصيات دينية وسياسية.