"مقاتلو جاسم" بريف درعا يقتلون قياديا من "دا عــ ـش" .. والنظام يواصل تسيير التنظيم لصالحه ● أخبار سورية

"مقاتلو جاسم" بريف درعا يقتلون قياديا من "دا عــ ـش" .. والنظام يواصل تسيير التنظيم لصالحه

تمكن مقاتلون محليون من أبناء مدينة جاسم بريف درعا من قتل "أبو عبد الرحمن العراقي" القيادي في تنظيم الدولة، إثر اشتباكات جرت في الحي الشرقي من المدينة.

وتجددت الاشتباكات بين الطرفين اليوم، حيث قام أبناء المدينة منذ الصباح بحصار أحد المنازل التي يتحصن فيها قياديين تابعين للتنظيم، ومن ثم قاموا بتفجيره، حيث عُثر على ثلاث جثث متناثرة الأشلاء في المنزل المستهدف بعد ذلك.

وكشف ناشطون في "تجمع أحرار حوران" نقلا عن "قيادي محلي في مدينة جاسم" ارتباط قيادات التنظيم بضباط من أجهزة النظام الأمنية في مدينة درعا، والذي أكد أن النظام هو من سمح لقادة وعناصر التنظيم بالدخول مؤخراً إلى مدينة جاسم، ليكون ذلك ذريعةً لاجتياح المنطقة.

وأوضح القيادي أن الذي يقاتل التنظيم اليوم في مدينة جاسم هم أبناء المدينة من عناصر الجيش الحر سابقاً، والذين رفضوا الانضمام لأجهزة النظام عقب تسوية تموز 2018، نافياً مشاركة قوات النظام في قتال التنظيم بجاسم.

وشدد المصدر على أن مجموعات الريف الغربي التي كانت منضوية ضمن اللجان المركزية مع مجموعة اللواء الثامن التابع إدارياً للأمن العسكري انسحبت قبل يومين من مدينة جاسم، وذلك بعد يوم من مشاركتهم في قتال عناصر التنظيم.

وكانت قوات الأسد المتمركزة في تل المحص قد استهدفت الأراضي الزراعية الشمالية لمدينة جاسم بأربعة قذائف مدفعية.