خبير: حرية عمل الجيش الإسرائيلي قد تتأثر في سوريا لخلاف بين موسكو وتل أبيب ● أخبار سورية

خبير: حرية عمل الجيش الإسرائيلي قد تتأثر في سوريا لخلاف بين موسكو وتل أبيب

اعتبر الخبير الإسرائيلي، يوناثان فريمان، أن حرية عمل الجيش الإسرائيلي قد تتأثر في سوريا، على خلفية أزمة بين موسكو وتل أبيب، بشأن حظر أنشطة الوكالة اليهودية، لافتاً إلى أن "إسرائيل" تلاحظ بشكل كبير أنه بات من الصعب العمل في سوريا وربما تكون روسيا قد غيرت سياستها.

ولفت فريمان إلى أن أحد مخاوف "إسرائيل" هو أن الخلاف مع روسيا قد يعني أنه لن تكون لدى "إسرائيل" القدرة الكافية للعمل في سوريا، مشيراً إلى أن موسكو لم تصدر أي رد على ما ورد في حديث وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، حول استخدام بطاريات "S-300" في أعقاب غارة نفذها سلاح الجو الإسرائيلي في سوريا بوقت سابق.

وبين غانتس، أن الطائرات الإسرائيلية لم تكن في الأجواء أثناء إطلاق بطارية "S-300" الصواريخ، من دون أن يؤثر ذلك على التنسيق مع روسيا في سوريا، وفق "القناة 13" الإسرائيلية.

وكان أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أن بطارية روسية أطلقت النار على طائرات سلاح الجو الإسرائيلي في سوريا في شهر مايو الماضي، ووفقا للقناة 13، "قامت بطارية دفاعية روسية بإطلاق لأول مرة صاروخا تجاه مقاتلات الجيش الإسرائيلي في شهر مايو". 


وأشار إلى أن الحديث يدور عن حدث استثنائي، حيث أن الروس قدموا لسوريا بطاريات من طراز S-300، والتي على ما يبدو من يتخذ القرار داخلها هم ضباط روس"، وسبق أن قال وزير الشتات الإسرائيلي، نحمان شاي، في معرض تعليقه على الهجوم الإسرائيلي اليوم الجمعة على سوريا، إن "الجيش الإسرائيلي يواصل حماية مصالح بلاده الأمنية"، وفق مانقلت إذاعة ريشت بيت العبرية.