جهة مجهولة تحصل على استثمار مشروع سياحي بطرطوس .. مسؤول يبرر: لـ "جذب السياح" ● أخبار سورية

جهة مجهولة تحصل على استثمار مشروع سياحي بطرطوس .. مسؤول يبرر: لـ "جذب السياح"

قالت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد اليوم الثلاثاء 26 تمّوز/ يوليو، إن "هيئة الاستثمار السورية"، لدى النظام منحت إجازة استثمار لأول مشروع سياحي من مستوى 4 نجوم في طرطوس، دون تحديد الجهة التي ستنفذ المشروع، وسط ترجيحات بأن تكون شركات روسية، حيث حازت مؤخرا على مشروع سياحي ضخم في اللاذقية.

وحسب مسؤول هيئة الاستثمار لدى النظام "مدين دياب"، فإن المشروع بتكلفة تقديرية 48 مليار ليرة سورية، واعتبر أن أهمية موقع المشروع في منطقة الهيشة العقارية بمحافظة طرطوس، وذلك تكمن في مزايا الجذب السياحي التي يتمتع بها كونه يقع ضمن منطقة سياحية مهمة.

وقدر أن مساحة الأرض المراد إنشاء المشروع عليها تبلغ نحو 15000 متر مربع وتحتوي على كتلة الفندق ونقاط إطعام متنوعة بسعة 1030 كرسياً إضافة إلى 4 محال تجارية ويتضمن الموقع العام ملاعب للأطفال وتراسات ومناطق خضراء وممرات وخدمات عامة للمشروع.

ويأتي ذلك مع تزايد المنتجعات والشاليهات الروسية ويذكر أن شركة "سينارا إنت" الروسية وقعت عقدا استثماريا لبناء مجمع سياحي في منطقة "جول جمال" على شواطئ اللاذقية يتكون من فندق 4 نجوم يضم 350 غرفة مع عدد كبير من الشاليهات إضافة الى مسابح صيفية وشتوية ومطاعم وأنشطة سياحية، بتكلفة 22 مليون يورو، وتديره روسيا بشكل كامل لمدة 45 سنة.

هذا وبلغ عدد إجازات الاستثمار الممنوحة من الهيئة وفق قانون الاستثمار الجديد 35 إجازة بتكلفة تقديرية تصل إلى 1380 مليار ليرة ومن المتوقع أن تحقق 3283 فرصة عمل جديدة، وفقا للأرقام الصادرة عن وسائل تابعة لإعلام النظام الرسمي.

واحتفى تلفزيون النظام وعدة جهات إعلامية مقربة من نظام الأسد مؤخرا بإنجاز مشروع سياحي أطلق عليه اسم "زيب لاين" خاص برياضة التزحلق على الحبل انطلاقاً من حي ضهر المتن في منطقة الشيخ بدر بطرطوس.

وكان سلط تقرير صحفي الضوء على فرض رسوم مالية من قبل نظام الأسد على المواطنين الراغبين بدخول شواطئ الساحل السوري، ويأتي ذلك مع تزايد المنتجعات والشاليهات الروسية التي يجري استثمارها عبر شركات خاصة وفق عقود مع نظام الأسد، وسط انتقادات واسعة واتهامات بحرمان الفقراء وذوي الدخل المحدود من السباحة.