غريفيث
غريفيث
● أخبار سورية ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٢

غريفيث: التدهور الاجتماعي والاقتصادي في سوريا هو "الأسوأ" منذ 2011

اعتبر وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، أن التدهور الاجتماعي والاقتصادي في سوريا هو "الأسوأ" منذ 2011، معبراً عن خشيته من ألا يوفر عام 2023 الكثير من الراحة للشعب السوري.

وقال المسؤول، في إحاطة بمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا، إن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية في سوريا بلغ خلال العام الحالي 14.6 مليون شخص، بزيادة قدرها 1.2 مليون شخص مقارنة بالعام الماضي، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 15.3 مليون شخص في عام 2023.

وحذر غريفيث من أن "أكثر من 12 مليون شخص، أكثر من نصف السكان، يكافحون من أجل وضع الطعام على المائدة"، مع إمكانية انزلاق نحو ثلاثة ملايين شخص إلى حالة انعدام الأمن الغذائي.

وأشار إلى أن "العديد من الأرقام القياسية السلبية للغاية" قد تحطمت في سوريا خلال العالم الحالي"، مع استمرار الأعمال العدائية، التي أسفرت في شمال غربي البلاد فقط عن مقتل 138 مدنياً وإصابة 249 آخرون، منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي.

 

الكاتب: فريق العمل
الكلمات الدليلية:

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ