بعد خروجه من معتقلات "الأمن العسكري" .. اغتيال إمام وخطيب مسجد شمالي درعا ● أخبار سورية

بعد خروجه من معتقلات "الأمن العسكري" .. اغتيال إمام وخطيب مسجد شمالي درعا

اغتال مجهولون الشيخ "محمد عطا السعدي" إمام أحد المساجد في بلدة كفرشمس بريف درعا الشمالي بعد اقتحام منزله وإطلاق النار عليه.

وقال ناشطون إن شخصين ملثمين كانا يستقلان دراجة نارية اقتحما منزل "السعدي" في كفرشمس أمس الأربعاء، وقاما بإطلاق النار عليه، ما أدى لمقتله.

وأكد ناشطون أن "السعدي" يمارس حياته المدنية دون التبعية لأية جهة، بينما يُعرف بمعارضته للعدوين الروسي والإيراني.

وذكر "تجمع أحرار حوران" نقلا عن "مصدر خاص" أن فرع الأمن العسكري كان قد اعتقل "السعدي" في منتصف الشهر المنصرم، ليطلق سراحه بعد 13 يوماً من الاحتجاز في مبنى الفرع بمدينة درعا.

وأوضح المصدر أن الأمن العسكري أطلق سراحه بعد ضغوطات من وجهاء المنطقة لمعرفة سبب اعتقاله، ليتم اغتياله بعد عدة أيام على خروجه من المعتقل.

ورجّح المصدر ضلوع الأمن العسكري في عملية اغتيال الشيخ كونه من الشخصيات الاعتبارية في المنطقة.

وفي سياق آخر، أطلق مجهولون يستقلون سيارة النار على شاب مدني على أطراف بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي، ما أدى لإصابته بجروح.