"استثماركم بخطر في مصر" .. صناعي موالي يدعو رؤوس الأموال للعودة إلى سوريا ● أخبار سورية

"استثماركم بخطر في مصر" .. صناعي موالي يدعو رؤوس الأموال للعودة إلى سوريا

دعا الصناعي المقرب من نظام الأسد "عاطف طيفور"، رؤوس الأموال السوريين في مصر إلى العودة إلى مناطق سيطرة النظام في سوريا، مشيرا إلى أن الاستثمار في مصر بات مهدد بالخطر، وذلك في منشور تحت عنوان "ضبوا الشتناتي"، وفق تعبيره.

وخاطب "طيفور"، المغترب السوري بمصر بقوله إن تحرير كامل لسعر صرف الجنيه المصري بعد الاجتماع الاستثنائي المركزي المصري، سيرفع من نسبة التضخم بشكل جنوني، وانهيار تدريجي للجنيه المصري، مما سينعكس بعد قليل على قرارات وقوانين مستحدثة.

يُضاف إلى ذلك ضبط شامل للمصارف والحوالات والاعتمادات، وقرارات حازمة بترشيد المستوردات والمواد الأولية والكماليات لتخفيض عجز الميزان التجاري، وتعاميم متعددة بضبط تداول القطع الأجنبي والجنيه المصري لمكافحة ارتفاع سعر الصرف والتداول النقدي لمكافحة التضخم.

واعتبر أن هجرة أكثر من 25 مليار دولار، خلال الاشهر الاخيرة تحذير واضح بأن أموالك واستثمارك في خطر، وأضاف، "حذرنا منذ سنوات قبل الكارثة ونكرر النصيحة، وقد يكون النداء الاخير للهجرة المعاكسة لوطنك الأم قبل تكرار سيناريو لبنان بالنكهة المصرية"، حسب كلامه.

وعلّق الصناعي الموالي على تجاوزات وحالات الشجار وتزوير العملية الانتخابية لغرفة صناعة دمشق مؤخرا، فيما ينشغل إعلام النظام بالأوضاع الاقتصادية في مصر، الجنيه المصري هبوطه القياسي أمام الدولار الأمريكي بعد إصدار قرار تعويم العملة في البلاد المثقلة بالديون، والتي اضطرت مؤخرا لرفع سعر الفائدة بنسبة 2 بالمئة لمواجهة التضخم.

هذا ونقلت جريدة مقربة من نظام الأسد تصريحات إعلامية عن الباحث الاقتصادي الداعم للأسد "معن ديوب"، ضمن نظريات حول الاستثمار وإعادة الإعمار خلص خلالها إلى نتيجة مفادها بأن إعادة الإعمار يستوجب إعادة الأموال التي هاجرت خارج سوريا، حسب تعبيره.

وكان اعتبر أمين سر غرفة صناعة دمشق وريفها "أكرم الحلاق"، بأن البيئة الاستثمارية في سوريا حالياً أفضل بمئات المرات من الأردن ومصر والجزائر ودول أخرى، وتزامن ذلك مع إغلاق شركات كبرى بسبب نقص المحروقات وغيرها من الأسباب، وزعم بأن سوريا الأقل تضرراً بالأزمة العالمية الحاصلة بسبب وضع خطة استباقية.