النظام يرفع أسعار الفروج والبيض.. مسؤول: المشكلة أكبر من الوزارة ● أخبار سورية

النظام يرفع أسعار الفروج والبيض.. مسؤول: المشكلة أكبر من الوزارة

رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد اليوم السبت، أسعار الفروج ومشتقاته، حيث تسجل ارتفاعاً واضحاً، اليوم السبت، فيما قال جمعية حماية المستهلك إن مشكلة الأسعار أكبر من وزارة التجارة الداخلية.

وبحسب النشرة الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق، بلغت تسعيرة التموين لصحن البيض بسعر 13500 ليرة سورية، وفروج بروستد 33500 ليرة ليرة سورية وكيلو شاورما 44000 ليرة سورية.

وبحسب النشرة، بلغ سعر الفروج الحي 10200 ليرة سورية، والمنظف 14600 ليرة سورية، كما بلغ سعر كيلو الشرحات 25 ألف ليرة سورية، والسودة بـ 16 ألف ليرة، بينما سجل سعر صحن البيض (30 بيضة) سعر 13500 ليرة سورية، وبذلك يصل سعر البيضة الواحدة إلى 450 ليرة.

وتجاوزت أسعار الفروج الكامل بأنواع البروستد، المشوي، والمسحب حاجز الـ 30 ألف ليرة سورية، أما كيلو الشاورما فقد سجل سعر 44 ألف ليرة سورية، والسندويش منها بـ 5500 ليرة سورية.

بالمقابل اعتبر رئيس مجلس إدارة جمعية حماية المستهلك "عبد العزيز معقالي"، لدى نظام الأسد أن رفع أسعار بعض السلع الأساسية من قبل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك جاء لتثبيت الأسعار الموجودة في السوق أساساً، والمشكلة أكبر من وزارة التجارة الداخلية.

وأضاف أن لا مبرر لرفع الأسعار إنما يوجد حيثيات، منها وجوب تخفيض الرسوم والجمارك وتقديم تسهيلات للتجار و العمل على إعفاء مستوردي الأعلاف من الرسوم والضرائب للحفاظ على الثروة الحيوانية في سوريا.

وأعرب عن رغبته بالاشتراك بعملية التسعير كجمعية تموينية حيث قال "أتمنى من وزير التجارة الداخلية الدكتور عمرو سالم إشراكنا"، وذكر مصدر تمويني أن قرار الإعلان عن تصدير زيت الزيتون جاء في توقيت خاطئ، قبل الانتهاء من قطاف وعصر المحصول وكان من الأفضل انتظار جني المحصول بشكل كامل.

وسجّلت أسعار الفروج مستويات قياسية حيث تفوقت على اللحوم الحمراء، وعلق وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام "عمرو سالم"، على ذلك بمزاعم وضع تسعيرة نظامية بناء على التكلفة الحقيقية للإنتاج، علاوة على وعود خلبية بتوفير الأعلاف لقطاع الدواجن.