الخوذ البيضاء: روسيا قتلت 36 متطوعاً في صفوفنا وجرحت العشرات منذ بدء تدخلها في سوريا ● أخبار سورية

الخوذ البيضاء: روسيا قتلت 36 متطوعاً في صفوفنا وجرحت العشرات منذ بدء تدخلها في سوريا

قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري أو ما يعرف بـ "الخوذ البيضاء" إن الغارات المزدوجة واستهداف مراكز وفرق الدفاع المدني السوري، كان نهجاً روسياً لدعم نظام الأسد بإرهابه الذي يمارسه.

وذكرت "الخوذ البيضاء" في الذكرى السنوية السابعة لبدء الغزو الروسي لسوريا في 30/ أيلول/ 2015، إن روسيا قتلت الحياة في سوريا ومن يحاول إنقاذ الأرواح وقتل الشهود على الجرائم.

وأشارت إلى أن القوات الروسية استهدفت بشكل مباشر فرق الدفاع المدني السوري أثناء عملهم على إنقاذ المدنيين، وقتلت 36 متطوعاً وجرحت 163 متطوعاً آخر منذ بدء تدخلها المباشر عام 2015، كما تعرض أكثر من 59 مركزاً للهجوم.

وفي اليوم الأول لإعلان روسيا تدخلها المباشر في سوريا بتاريخ 30-9-2015  كان المتطوع "عبد اللطيف الضحيك" ضحية للإرهاب الروسي بغارة مزدوجة، أثناء إنقاذه المدنيين بعد استهداف الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، للمرة الأولى بالطيران الحربي الروسي.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت اليوم تقريرها السنوي السابع عن أبرز انتهاكات القوات الروسية منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا في 30/ أيلول/ 2015، مشيرة فيه إلى مقتل 6943 مدنياً بينهم 2044 طفلاً و1243 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد هذه القوات.