الوفد الإسباني وموظفو الإدارة الذاتية
الوفد الإسباني وموظفو الإدارة الذاتية
● أخبار سورية ١٠ يناير ٢٠٢٣

الإدارة الذاتية تسلّم امرأتين و13 طفلاً من عوائل عناصر "دا عـ ـش" لإسبانيا

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تسليم امرأتين و13 طفلاً من عوائل داعش إلى بلدهم إسبانيا.

وقالت الإدارة في بيان صادر عن دائرة العلاقات الخارجية التابعة لها، اليوم الثلاثاء، إن وفد إسباني برئاسة (غييرمو آنغيرا) مستشار في الخارجية الإسبانية، زار مناطق شمال وشرق سوريا.

وأضاف الإدارة في بيانها: تم تسليم امرأتين و13 طفل من عوائل تنظيم داعش، وفق وثيقة تسليم رسمية بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ودولة إسبانيا.

من جانبه، قال نائب الرئاسة المشتركة فنر الكعيط، إن "الإدارة الذاتية تتبنى الحوار الوطني السوري أساساً لتحقيق الاستقرار والحل السياسي العادل لمصلحة جميع السوريين والحفاظ على وحدته". 

واكد أن وحدة سوريا "تبدأ بإنهاء الاحتلال التركي وممارساته ضد الهوية السورية وضد السوريين بدون استثناء"، على حد وصفه.

وتطرق الجانبان خلال الاجتماع للوضع السياسي في سوريا وضرورة حل الأزمة السورية وفق قرار الأمم المتحدة 2254، والوضع الإنساني والاقتصادي والأمني في المنطقة، وفقاً للبيان.

ولفت الكعيط إلى أن "إغلاق معبر اليعربية (تل كوجر) يزيدُ من التبعات الاقتصادية والإنسانية، وهو إجحافٌ بحقّ الملايين الذين يعيشون في شمال وشرق سوريا، سواءٌ من أهلها أو ممن قصدوها من باقي المناطق السورية".

وكانت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أعلنت مؤخرا تسليم  515 شخصاً من رعايا تنظيم داعش "أطفال ونساء" إلى 13 دولة في 2022.

وبيّنت أنها تعتزم خلال خطة العام 2023 نحو "المزيد من العمل والنشاط لضمان تحقيق أهداف الإدارة الذاتية لكسب المزيد من الدعم السياسي والاقتصادي والانساني لتحقيق الاستقرار والتوافق الوطني السوري وتحرير المناطق المحتلة والاستمرار في عمليات مكافحة الارهاب على مختلف الأصعدة، ليست فقط في الإطار العسكري الامني مع كسب الدعم الدولي لذلك".

ويتواجد نحو 20 ألف شخص من عشرات الجنسيات المختلفة في مخيمي الهول وروج شمال شرق سوريا (روجآفاي كوردستان)، والتي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وسط مطالبات مستمرة الإدارة الذاتية للدول كافة لسحب رعاياها.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ