الداخلية الألمانية تنشر إحصائية لعدد الإعتداءات على اللاجئين بينهم سوريين ● أخبار سورية

الداخلية الألمانية تنشر إحصائية لعدد الإعتداءات على اللاجئين بينهم سوريين

كشفت إحصائية لوزارة الداخلية الألمانية، عن تسجيل نحو 424 اعتداء عنصري على اللاجئين، الذين يشكل السوريون معظمهم، خلال النصف الأول من العام الحالي، وبلغ عدد الأشخاص الذين تعرضوا لإصابات نحو 62 شخصاً، كما تم تسجيل اعتداءات على أنها حرق متعمد واستخدام متفجرات وأسلحة.

وفق صحيفة "نوي أوزنابروكه تسايتونغ" الألمانية، توضح إحصائيات الداخلية، تراجع الهجمات ضد اللاجئين في ألمانيا خلال 2022 بنحو 25% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، التي بلغ عدد الهجمات فيها نحو 576، لكن الملفت أن الاعتداءات "تزداد عنفاً".

ولفتت الصحيفة إلى تعرض نحو 86 شخصاّ لشتائم وهجمات خارج سكن طالبي اللجوء خلال النصف الأول من العام الحالي، ما يعد "ارتفاعاً ملحوظاً" بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وتحدثت الصحيفة، عن تسجيل نحو 43 حالة هجوم على مساكن اللاجئين في النصف الأول من العام الحالي، معظمها إضرار بالممتلكات وكتابات مسيئة على الجدران، كما تم إحصاء 12 هجوماً على منظمات إغاثة ومتطوعين في مساعدة اللاجئين.

وسبق أن كشفت إحصائية لموقع ألماني، عن أن نسبة السوريين من إجمالي مقدمي طلبات اللجوء إلى ألمانيا خلال شهر حزيران الماضي، بلغت حوالي ربع عدد الطلبات، لافتاً إلى أن السوريين شكلوا أكثر من ربع الطلبات المقدمة (26 بالمئة)، مضيفاً أنها طلبات تقدم للمرة الأولى وبلغ عددها 24 ألف و492 طلباً.

وقال موقع "Schengen Visa Info" الألماني، إن البلدان الأصلية الثلاثة لطلبات اللجوء المقدمة في حزيران هي سوريا بـ 3625 طلب، وأفغانستان بـ 2064، وتركيا بـ 1328، مشيراً إلى أن ترتيب البلدان موافق للشهرين السابقين.

وبين المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين، أن معدلات الطلبات المسجلة في حزيران تمثل  14.5 بالمئة من إجمالي طلبات اللجوء المقدمة لأول مرة منذ بداية العام، حيث بلغت ذروتها عند 84 ألفا و583.

وكشفت بيانات مكتب الإحصاء الفيدرالي في ألمانيا، أن أعداد السوريين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية زاد ثلاثة أمثال في عام 2021 مقارنة مع 2020، بعد أن استوفى كثيرون ممن فروا بين 2014 و2016 المعايير المطلوبة، وقال المكتب إن العدد الإجمالي للأجانب الذين حصلوا على الجنسية الألمانية قفز بمعدل 20% في 2021، ووصل إلى 131 ألفًا و595، من بينهم 19100 سوري.

وسبق أن قالت صحيفة "welt" الألمانية، إن قرابة 108 لاجئين سوريين، وصلوا إلى العاصمة الألمانية برلين، قادمين من لبنان، من بينهم عائلات تحتاج مساعدات طبية وأطفال يعانون من إعاقة سمعية شديدة.

وأوضحت الصحيفة أن ولاية برلين بدأت العمل مع وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، لافتة إلى أن 100 لاجئ سوري تم قبول استقبالهم في كانون الأول الماضي، كجزء من برنامج القبول الإنساني الجديد في البلاد، وبينت أن البرنامج يستهدف اللاجئين السوريين من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين لا يمكن رعايتهم بشكل ملائم في لبنان.

وسبق أن سلطت قناة "MDR Fernsehen" الألمانية، الضوء على صعوبات تواجه اللاجئين السوريين في ألمانيا لإيجاد عمل، وقالت في تقرير إن اللغة الألمانية لا تزال تمثل العائق الأكبر أمام توظيف السوريين، خاصة في ظل نقص دورات اللغة الألمانية المتخصصة بتعليم المصطلحات المهنية.

ونقل التقرير عن وكالة التوظيف الفيدرالية، أن معدل توظيف المهاجرين السوريين بلغ 37% في شباط (فبراير) الماضي، مقارنة بـ 40% للمهاجرين من دول أخرى، و61% لمواطني دول الاتحاد الأوروبي. 

وكان أعلن مكتب الإحصاء الفيدرالي في ألمانيا، حصول أكثر من 19 ألف سوري على الجنسية خلال عام 2021، وقال في بيان، أن إجمالي الأجانب الذين حصلوا على الجنسية الألمانية خلال العام الماضي، بلغ نحو 132 ألفاً، بزيادة 19.8% عن عام 2020، موضحاً أن السوريين حلوا بالمرتبة الأولى، وتلاهم الأتراك بأكثر من 12 ألفاً.