خلوصي أكار
خلوصي أكار
● أخبار سورية ١٠ يناير ٢٠٢٣

أكار يعرب عن أمله في أن تسهم المحادثات مع نظام الأسد بإحلال السلام في المنطقة

أعرب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عن أمله في أن تسهم المحادثات بين تركيا ونظام الأسد إلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وأوضح أكار في تصريح للصحفيين عقب اجتماع للحكومة التركية الاثنين، أن المحادثات مع نظام الأسد بعد 11 عاما "جرت بنوايا حسنة ومن أجل إحلال السلام في المنطقة".

وردا على سؤال حول إمكانية اجتماع وزراء دفاع تركيا وروسيا ونظام الأسد مجددا، قال أكار: "هذه المرحلة بدأت بعد 11 عاما بنوايا حسنة لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، ونتمنى أن يحل السلام والاستقرار عن طريق اللقاءات المتبادلة".

وأكد الوزير أن تركيا تسعى لإيجاد حلول دائمة لمشكلتي الإرهاب والهجرة، معربا عن أمله في إمكانية تهيئة الظروف المناسبة لعودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي وآمن.

وشدد على أن أنقرة لم ولن تُقدم على أي خطوة من شأنها إلحاق الضرر بـ"الإخوة السوريين المقيمين في تركيا أو في الداخل السوري".

يذكر أن وزراء دفاع تركيا وروسيا ونظام الأسد عقدوا قبل نحو أسبوعين اجتماعا ثلاثيا في العاصمة الروسية موسكو.

وبحسب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من المقرر عقد اجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية البلدان الثلاثة "قريبا".

وقبل يومين أصدرت مجموعة من منظمات المجتمع المدني التركية بياناً مشتركاً أكدت فيه رفضها لسياسة الحكومة التركية في مسار إعادة علاقاتها مع نظام الأسد.

وأشارت المنظمات في بيانها المشترك إلى أن "الأسد ليس زعيماً، إنّه قاتل، تركيا رسخت خلال الأعوام الماضية موقفها المشرف من القضية السورية، ويجب عليها أن تحافظ على هذا الموقف، وأن لا تخسره بسعيها للقاء الأسد".

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ