● فيديوهات شام
"نحل بلا مراعي" .. تهاوي إنتاج العسل في شمال سوريا وصعوبات عدة تواجه مربي النحل
تراجعت تربية النحل في محافظة إدلب خلال الأعوام الفائتة لأسباب عدة، أهمها قلة المراعي في المنطقة الواقعة شمال غرب سوريا، واستخدام مزارعي الخضراوات الصيفية، للمبيدات الحشرية الضارة. وقال محمد السعيد أحد العاملين في مجال تربية النحل لشبكة " شام "، إن "إنتاج العسل هذا العام تقلص بنسبة 40 بالمئة عن الأعوام السابقة، فيما بدأت نسبة الإنتاج بالتراجع منذ عام 2019 تدريجاً". وأضاف السعيد خلال حديثه، أن سبب تراجع إنتاج العسل من المناحل المنتشرة في محافظة إدلب، هو سيطرة قوات الأسد على مساحات جغرافية واسعة كانت مناسبة لتربية النحل وإطعامه. وأشار السعيد إلى أن "عملية رشد المبيدات الحشرية للمزروعات من قبل المزارعين لم تكن بطريقة منتظمة، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة بعض الأدوية التي تؤدي لموت النحل مباشرة، في حين كانت تلك الأنواع في وقت سابقا ممنوعة من التداول في الصيدليات الزراعية. وفي السياق نفسه قال محمد، إن مربي النحل في الفترة الحالية يعملون على إنتاج ثلاثة أصناف من العسل فقط، وهي الشوكيات واليانسون وحبة البركة". وتعتبر تربية النحل في محافظة إدلب، التي يعتمد عليها آلاف العوائل في مدخولهم اليومي، فيما تقلصت أسعاره بسبب إغلاق الطرق والمعابر الحدودية، وتوقف عمليات التصدير. ويعاني قاطنو محافظة إدلب، من أزمات معيشية واقتصادية هي الأسوأ منذ عشرة أعوام، بسبب ارتفاع أسعار الموالد الأولية الخاصة بالمعيشة، والتي تتحكم بها شركات تابعة لهيئة تحرير الشام في المنطقة، وأبرزها المحروقات والخبز، إضافة للكهرباء.