● فيديوهات شام

بعد أن دمره النظام وحوله لثكنة عسكرية .. إعادة ترميم ملعب إدلب البلدي

مع تراجع القصف تدريجياً في المناطق الخارجية عن سيطرة النظام شمال غرب سوريا، بدأت الحياة تعود لعدد من المرافق المدنية ودخلت المنطقة في مرحلة "إعادة تأهيل" الطرق والمرافق الأخرى، منها النوادي الرياضية التي باتت تنشط في المنطقة بتنظيم مباريات ودوريات بين الفرق المشاركة. وأقيمت خلال السنوات الماضية، العديد من المباريات بين الفرق المختلفة، وبات لزاماً التوسع في تنظيم الملاعب وإعادة تأهيلها جراء ماتعرضت له من قصف وتخريب إبان سيطرة النظام، منها "ملعب إدلب البلدي" والذي استخدمه النظام كمنطقة عسكرية قبل عام 2015، والذي بدأت فيه مؤخراً عمليات "إعادة الحياة" بترميمه وفرش أرضيته وتحسين المدرجات والمرافق التابعة له، ليكون جاهزاً لتنظيم الدوريات الرياضية. تسعى الفعاليات الشعبية في المناطق المحررة وعبر عدة منظمات، على التأقلم مع الظروف التي فرضتها المرحلة الراهنة، والعمل على الاستفادة من جميع المقومات الأساسية لعودة الحياة تدريجياً، واستثمار الإمكانيات المتاحة والدعم الممكن لإعادة الحياة لكل المرافق المدنية التي دمرتها الحرب.