● فيديوهات شام

"أم إبراهيم" لم تقهرها ظروف النزوح فكافحت لتعيل أسرتها رغم فقدها اثنين من أبنائها

الخالة أم إبراهيم، ستون عاماً، مهجرة من مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، فقدت اثنين من أبنائها في الحرب، ولم تستسلم للحياة وصعوبتها في مخيمات النزوح شمال إدلب في ظل شح المساعدات الإنسانية، بل عملت بالرغم من كبر سنها على افتتاح بسطة خضار في سوق المخيم، لتعمل بها يومياً منذ الصباح الباكر حتى منتصف الليل وتؤمن قوت عائلتها.