تقرير شام الاقتصادي 20-10-2022  ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 20-10-2022 

تراجعت الليرة السورية خلال إغلاق الأسبوع اليوم الخميس، حيث سجلت مستويات قياسية تضاف إلى مراحل انهيار قيمة الليرة المحلية تزامنا مع تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد في عموم سوريا.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، سجّلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 5070 وسعر 5040 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 4964 للشراء، 4930 للمبيع، بتراجع يقدر بنسبة 0.85 بالمئة.

ووصل في محافظة حلب، سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، سعر 4950 للشراء، و 4960 للمبيع، وسجلت أمام اليورو 4970 للشراء ،و 4940 للمبيع حيث شهدت الليرة اليوم انخفاضا في قيمتها أمام سلة العملات الأجنبية الرئيسية.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب سعر 4930 للشراء، و 4936 للمبيع، وسجلت مقابل الليرة التركية 273 ليرة، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

في حين حددت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات التابعة للنظام بدمشق، سعر مبيع غرام الذهب عيار 21 قيراط بـ228 ألف ليرة سورية في تداولات السوق المحلية اليوم الخميس.

وحددت الجمعية الحرفية للصياغة، عبر فيسبوك، سعر شراء غرام الذهب عيار 21 بـ 227500 ألف ليرة بينما سجل غرام الذهب عيار 18 سعر مبيع 195428 ألف ليرة وسعر شراء 194928 ألف ليرة سورية.

وتوعدت من يخالف الأسعار الرسمية للذهب في الأسواق المحلية ويذكر أن هذا الانخفاض بسعر الذهب يأتي بعد أن ارتفع سعر المبيع منذ أسبوع إلى 232 ألف ليرة للغرام الواحد وهو الأعلى تاريخيا لأسعار الذهب في سوريا.

وتحدثت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد عن توقيع وزارة المالية اتفاقية تعاون مع وزارة الخزانة الاتحادية الروسية بشأن التعاون الفني لتطوير أنظمة عمل وزارة المالية، حيث ستسهم في تطوير عمل الوزارة وخاصة أن التجربة الروسية ونظامها المالي متطور وعصري.

فيما نظمت الضابطة العدلية لدى فرع مصرف النظام المركزي بدير الزور ضبوطا بحق شبكة حوالات مالية غير شرعية، ومكتبي بيع سيارات يتعاملان بغير الليرة السورية في عمليات البيع والشراء، وفق تصريح مدير فرع المصرف "عمار عبيد".

وأعلن مدير التجارة الداخلية في اللاذقية "أحمد زاهر" ضبط سيارة بمخالفة الإتجار بمادة الشاي، وتغريم المخالفين 688.1 مليون ليرة سوريّة، مع تغريم مخابز و متاجرين بالخبز في حماة بـ 26 مليون ليرة، حسب مدير التجارة الداخلية بحماة "رياض زيود".

وفي سياق آخر أعلن مدير فرع السورية للتجارة في حماة حيدر يوسف، طرح عبوة 4 ليترات من زيت القطن بسعر 39 ألف ليرة، وذلك في كل صالات مدينة حماة ومن بعدها في صالات مناطق وأرياف المحافظة، بموجب البطاقة الأسرية.

من جانبه وجه أمين سر جمعية حماية المستهلك عبد الرزاق حبزة، نصيحة للمواطنين بالتسوق خارج المواعيد الرسمية للمواسم، وهذا يعني على سبيل المثال "عند رغبتي بعمل المكدوس لا أنتظر لموعد الموسم لشراء الزيت والجوز، باستثناء مادتي المكدوس والفليفلة اللتين لا يمكن تخزينهما"، وفق تعبيره.

ودعا إلى عدم ترك الفرصة لاحتكار التجار لمادتي الجوز والزيت، فمع بداية الموسم لهاتين المادتين، وقبل بدء الموسم الخاص بالمكدوس كان سعر الجوز في أفضل أنواعه الفاخرة لا يتجاوز الـ 35 ألف ليرة، أما الآن فوصل إلى 60 ألف ليرة، حسب تقديراته.

أكد عضو لجنة تجار ومصدري الخضروات و الفواكه في دمشق "محمد العقاد"، أن الموز المتواجد في الأسواق دخل بطريقة غير شرعية مهرب ومصدره من المناطق الشمالية عن طريق تركيا.

وأضاف "العقاد"، أن خلال الأيام القادمة ستعطى إجازة لاستيراد الموز من لبنان بكمية 50 ألف طن مثل باقي السنوات حتى تاريخ نهاية شهر أيار ومن المتوقع أن تنخفض أسعاره بناء على العرض والطلب ولكن لن يتجاوز سعر الكيلو 6 آلاف.

هذا سجلت أسعار العقارات في سورية ارتفاعات قياسية، خلال الفترة الماضية، وسط انعدام القدرة الشرائية للمواطنين، و وصل سعر المتر على العضم في مناطق قدسيا وضواحيها إلى نحو 800 ألف ليرة سورية، وفي مناطق المزة فتبدأ الأسعار من مليار ليرة سورية لأقل شقة.

في حين يبلغ أجار أي غرفة في منطقة المزة 86 ما لا يقل عن 150 ألف ليرة سورية، وفي أرياف العاصمة، وصل سعر المتر إلى 400 ألف ليرة سورية على العضم، وسعر أقل شقة نحو 60 لـ 70 مليون ليرة سورية فيما الأسعار تختلف حسب الإكساء.

هذا وشهدت الليرة السورية هبوطاً متسارعاً بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي طرح العديد من إشارات الاستفهام حول أسباب ذلك ومدى قدرة مصرف النظام المركزي على التدخل وفقاً للتقارير وحسب العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين.