تقرير شام الاقتصادي 19-11-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 19-11-2022

شهدت الليرة السورية خلال افتتاح الأسبوع اليوم السبت 19 تشرين الثاني/ نوفمبر، حالة من التراجع في عموم سوريا بنسب متفاوتة، حيث سجلت ارتفاعات متفاوتة للدولار الأمريكي، رغم تراجع السعر العالمي للدولار، وفق مصادر اقتصادية متطابقة.

وتراوح الدولار الأمريكي في العاصمة السورية دمشق ما بين 5310 ليرة شراءً، و5360 ليرة مبيعاً، وسجل الدولار أسعاراً مقاربة في محافظات حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا، وفق موقع اقتصاد المحلي.

في حين ارتفع اليورو 15 ليرة، ليصبح ما بين 5485 ليرة شراءً، و5535 ليرة مبيعاً، وارتفعت التركية في دمشق، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين 276 ليرة سورية للشراء، و286 ليرة سورية للمبيع.

وفي شمال غربي سوريا ارتفع الدولار في إدلب بقيمة 35 ليرة ليصبح ما بين 5560 ليرة شراءً، و5610 ليرة مبيعاً، وارتفع الدولار في كلٍ من الباب وعفرين وإعزاز، ليسجل أسعاراً أقل من الدولار بإدلب، بهامش 10 إلى 20 ليرة سورية.

كذلك ارتفعت التركية في إدلب، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين 292 ليرة سورية للشراء، و302 ليرة سورية للمبيع، وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.52 ليرة تركية للشراء، و18.62 ليرة تركية للمبيع.

وارتفع الدولار بوسطي 35 ليرة أيضاً، في كلٍ من الحسكة والقامشلي والرقة، ليصبح ما بين 5565 ليرة شراءً، و5615 ليرة مبيعاً، وكذلك ارتفع الدولار نحو 35 ليرة، في دير الزور، ليصبح ما بين 5575 ليرة شراءً، و5625 ليرة مبيعاً.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وأصدرت جمعية الصاغة في دمشق، اليوم السبت نشرة أسعار دون تعديل حيث يستقر غرام الـ 21 ذهب، بـ 256500 ليرة شراءً، 257000 ليرة مبيعاً، ةغرام الـ 18 ذهب، بـ 219786 ليرة شراءً، 220286 ليرة مبيعاً.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء. كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة يتفاوضون حول قيمتها مع الزبائن.

من جانبه أعلن مدير فرع السورية للتجارة في السويداء جنوبي سوريا، انتهاء عمليات استلام محصول التفاح من المزارعين حيث تجاوزت الكميات المستلمة الـ 2100 طن، علما أنها ضعف الكميات التي تم استلامها العام الماضي.

وأضاف، أن في حال انتهاء تنظيم استمارات الفلاحين بالكميات المستلمة سيتم مباشرة صرف كامل أثمان التفاح المستلم، وزعم إشغال كافة وحدات التبريد في المؤسسة من التفاح المسلم للمؤسسة وتفاح المزارعين الذين قاموا باستئجار عدد من الوحدات لصالح محاصيلهم بالإضافة إلى مواد المؤسسة من البطاطا واللحوم.

هذا وتوقع تقرير اقتصادي وصول الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 5 آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد، وهي القيمة التي سوف تستقر عندها حتى نهاية العام الجاري 2022، هذا ويرافق انهيار قيمة الليرة ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، وباتت تسجل السوق الرائجة أكثر من 5,200 ليرة سورية للدولار الواحد.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.