تقرير شام الاقتصادي 18-08-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 18-08-2022

شهدت تداولات سوق الصرف والعملات الرئيسية في سوريا خلال إغلاق الأسبوع اليوم الخميس، حالة من التذبذب والتخبط مع استمرار حالة الانهيار الاقتصادي وارتفاع الأسعار، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وفي التفاصيل بقي سعر صرف الليرة السورية ضمن حالة من الاستقرار النسبي عند المستويات المسجلة منذ ظهيرة يوم أمس وذلك خلال تعاملات افتتاح وظهيرة يوم الخميس، فيما سجلت التركية تراجعاً نسبياً، مع تخفيض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة 1% لتصبح 13 بالمئة.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، سجل دولار دمشق ما بين 4500 ليرة شراءً، و4460 ليرة مبيعاً وكان الدولار في العاصمة دمشق قد قفز ظهيرة أمس الأربعاء، فيما سجل الدولار في حلب وحمص وحماة، وكذلك في إدلب، نفس أسعار دمشق.

في حين بقي اليورو في دمشق، ما بين 4582 ليرة شراءً، و4536 ليرة مبيعاً، فيما تراجعت التركية في دمشق وإدلب، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين 249 ليرة سورية للشراء، و244 ليرة سورية للمبيع، وفق المصدر الاقتصادي ذاته.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.07 ليرة تركية للشراء، و17.96 ليرة تركية للمبيع، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

وذكر موقع اقتصاد المحلي أن هذا أعلى سعر مبيع لـ "دولار دمشق"، منذ 18 آذار/مارس من العام 2021ء هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 2800 ليرة سورية.

بالمقابل سجل سعر غرام الذهب حسب التسعيرة الصادرة عن الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق 217 ألف ليرة لعيار 21 مبيعاً و216500 شراءً، وبلغ سعر مبيع الغرام من عيار 18 186 ألف ليرة، والشراء 185500 ليرة.

وبرر رئيس الجمعية غسان جزماتي بأن هذا الارتفاع هو نتيجة للمضاربة الحاصلة على الليرة السورية، متوقعاً انخفاض سعر الغرام نتيجة الخطوات المتوقع اتخاذها من السلطات النقدية، مشيراً إلى أن سوق الذهب المحلية تشهد حركة جيدة هذه الأيام.

وأضاف، عالمياً استقرت أسعار الذهب مع ترقب المستثمرين لصدور محضر أحدث اجتماعات مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي بخصوص السياسة النقدية، بحثاً عن دلائل بخصوص أسعار الفائدة وسط علامات على تراجع التضخم.

واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1776.75 دولاراً للأوقية الأونصة بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ الثامن من آب الجاري عند 1770.86 دولاراً يوم أمس، وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.1% إلى 1791.70 دولاراً.

وكانت شهدت الأسواق بمناطق سيطرة النظام مؤخراً ارتفاعاً كبيراً في الأسعار قُدّر بنحو 200% لمعظم المواد، وسط تجاهل النظام وبالتزامن مع تراجع غير مسبوق لليرة السورية والرفع المتكرر لأسعار المحروقات الذي انعكس على كامل نواحي الأوضاع المعيشية.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارات رسمية تنص على مضاعفة الأسعار وتخفيض المخصصات وفرض قوانين الجباية وتحصيل الضرائب، وشملت قراراته "الخبز والأدوية والسكر والرز والمازوت والبنزين والغاز ووسائل النقل والأعلاف والخضار والفواكه واللحوم، وسط تجاهل تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.