تموين النظام تعلن العمل على إدراج "المتة" عبر "الذكية" مع بداية 2023
تموين النظام تعلن العمل على إدراج "المتة" عبر "الذكية" مع بداية 2023
● أخبار سورية ٢٦ ديسمبر ٢٠٢٢

تموين النظام تعلن العمل على إدراج "المتة" عبر "الذكية" مع بداية 2023

أعلنت وزارة التجارة الداخلية لدى نظام الأسد أن المؤسسة السورية للتجارة تعمل على إدراج مادة المتة على البطاقة الإلكترونية بداية العام القادم، لضمان حصول المواطنين عليها بالسعر الحقيقي، ومنع المتاجرة بها.

وجاء في بيان لها أنه إضافة لمواد السكر المباشر والبرغل وزيت دوار الشمس تعمل السورية للتجارة على إدراج مادة المتة على البطاقة الإلكترونية بداية العام القادم، لضمان حصول المواطنين عليها بالسعر الحقيقي ومنع المتاجرة بها، والازدحام غير المقبول.

وصرح مدير المؤسسة السورية للتجارة في حكومة النظام "زياد هزاع" في لقاء على إذاعة محلية موالية لنظام الأسد بأنه سيجري بيع "المتة" بموجب البطاقة الذكية منذ بداية العام القادم.

وحسب "هزاع"، قرار بيع "المتة" على البطاقة التموينية "لضمان حصول المواطنين عليها بالسعر الحقيقي" ومنع المتاجرة بها، وفقا لما أوردته وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد.

ويأتي ذلك بعد أن بلغ سعر علبة المتة وزن 500 غرام نحو 30 ليرة سورية في السوق المحلية وسط شح كبير في توفرها، وتتركز أزمة مادة المتة بمحافظتي اللاذقية وطرطوس، حيث أشارت مصادر إعلامية موالية إلى أن المتة تباع بالغرام.

وكانت نقلت صحيفة داعمة لنظام الأسد في مارس 2020، تصريحاً صحفياً عن مدير المؤسسة السورية للتجارة المدعو "أحمد نجم" كشف من خلاله عن عزم نظام الأسد بيع مادتي "المتة والمعلبات" عبر ما يسمى بـ "البطاقة الذكية".

هذا وتشكلت طوابير من عشرات السكان في عدة مناطق في الساحل السوري ومدينة حمص، للحصول على علبة من الموزعين بعد أن قامت شركة كبور بإرسال سيارات للبيع في نقاط متفرقة وبسعر مخفض بعد احتكار المادة من قبل التجار وبيعها بهامش ربح يقترب من 100 بالمئة.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ