شبكة حقوقية توثق مقتل طفلين بانفجار ألغام في الرقة ودير الزور ● أخبار سورية

شبكة حقوقية توثق مقتل طفلين بانفجار ألغام في الرقة ودير الزور

وثقت "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، المحلية، اليوم السبت 30 تموز/ يوليو 2022 وفاة الطفل يوسف السعيد البالغ من العمر ٩ أعوام في قرية الأحمدية بريف مدينة تل أبيض الواقعة في ريف محافظة الرقة الشمالي، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب.

كما وثقت الشبكة، يوم الجمعة 29 تموز/يوليو 2022 وفاة الطفل علي أحمد الهجان البالغ من العمر ١١ عاماً من بلدة السيال في مدينة البوكمال التابعة لريف محافظة دير الزور الشرقي جراء انفجار لغم أرضي، لم يتسنى لنا حتى الآن معرفة مصدره.

وأكدت الشبكة، أن الألغام تشكل تهديداً يستهدف الأفراد في قتلهم وتشويههم لسنواتٍ طويلةٍ بعد انتهاء النزاع، وقد تبنى المجتمع الدولي معاهدة حظر الألغام (أوتوا) عام 1997 لحظر استخدام هذه الأسلحة.

يأتي ذلك في وقت، تواصل ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، استخدام المناطق المدنية المأهولة بالسكان في مناطق سيطرتها، كمناطق عسكرية، لتنفيذ أعمال إرهابية باتجاه مناطق سيطرة الجيش الوطني، معرضة هؤلاء المدنيين لمخاطر كبيرة، علاوة عن مواصلة حفر الأنفاق وزرع الألغام في المناطق القريبة من خطوط التماس رغم وجود المدنيين.

وسبق أن قالت "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، إن قوات سوريا الديمقراطية، استخدمت قرية تل زيوان بريف مدينة القامشلي مركزاً لانطلاق عملياتها وهجماتها ضد القوات التركية وحدودها، مسجلة قيام مجموعة مسلحة تابعة لها بإطلاق قذيفة على حرس الحدود التركي من مركز القرية، يوم الاثنين 25 تموز.

وأكدت الشبكة المحلية أن قوات سوريا الديمقراطية تقوم بخرق القوانين الدولية وانتهاكها وتطالب قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وايضاً روسيا القيام بواجباتهم ووضع حد للانتهاكات قوات سوريا الديمقراطية تجاه المدنيين في شمال شرق سوريا.