"محلي إعزاز" يُغلق صيدلية تبيع الدواء بأسعار مخفضة ويبرر
"محلي إعزاز" يُغلق صيدلية تبيع الدواء بأسعار مخفضة ويبرر
● أخبار سورية ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢

"محلي إعزاز" يُغلق صيدلية تبيع الدواء بأسعار مخفضة ويبرر

أعلن المجلس المحلي في مدينة أعزاز وريفها، عن إغلاق صيدلية في المدينة لـ"مخالفتها للتسعيرة الدوائية الموضوعة وبيع أدوية منتهية الصلاحية"، فيما أكدت مصادر محلية بأن سبب إغلاق الصيادلة يتعلق ببيع الأدوية والمستحضرات الطبية بأسعار أرخص من باقي الصيدليات.

وحسب تبريرات "المكتب الطبي" التابع للمجلس فإن إغلاق الصيدلية يأتي ضمن الخطة الموضوعة لمديرة الصحة لمتابعة أعمال القطاع الطبي في المدينة، حيث قامت مديرية الصحة اليوم بإغلاق صيدلية وذكرت أن من بين الأسباب وجود خلطات دوائية غير مطابقة لمعايير الاستعمال الآمن.

ووفقاً لبيان المجلس المحلي في مدينة أعزاز وريفها فإن المكتب الطبي يعمل باستمرار على مراقبة القطاع الطبي في المدينة والوقوف عند شكاوي المواطنين والتحقق منها ضمن خطط عمله الدورية، حسب نص البيان.

وذكرت مصادر محلية بأن المجلس قام بإغلاق صيدلية حلب الشهباء كونها معروفة بأسعارها المخفضة للدواء، وهناك إقبال كبير من المواطنين عليها بوصفها إحدى الصيدليات المركزية، ولفتت إلى أن التبريرات المعلنة للتغطية على القرار أمام الرأي العام فقط.

ويشكل الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام فرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

هذا وتعاني مناطق شمال غرب سوريا من تحكم جهات محدودة بالتجارة والمعابر ومصادر قوت الأهالي، علاوة عن عمليات الاحتكار والتهريب واستغلال تقلبات الصرف لزيادة الأسعار، والتضيق على المنظمات ومحاصصتها في المساعدات التي تقدمها، شكل طبقة متملكة لكل المقدرات وسط معاناة مريرة للأهالي.

 

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ